البرلمان اللبناني

مجلس النواب اللبناني يخفق للمرة الثانية بانتخاب رئيس الجمهورية

أخفق مجلس النواب اللبناني اليوم الأربعاء للمرة الثانية خلال أسبوع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة .

وأعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري الى تأجيل جلسة الانتخاب الى السابع من أيار / مايو المقبل.

ويحتاج افتتاح جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى حضور ثلثي عدد النواب البالغ عددهم 128 نائبا اي 86 نائبا على الاقل .

وكانت كل التوقعات تشير الى عدم اكتمال نصاب جلسة اليوم بسبب عدم التوصل الى اتفاق على اسم الرئيس المقبل الذي سيحل محل الرئيس الحالي ميشال سليمان الذي تنتهي ولايته في 24 أيار / مايو المقبل .

وإذا ما تعذر انتخاب رئيس الجمهورية فان حكومة تمام سلام تقوم بمهام الرئاسة الاولى الى ان يتم انتخاب رئيس جديد .

وكانت نتائج التصويت في جلسة الأربعاء الماضي أظهرت ان أحدا من المرشحين للرئاسة الاولى لم ينل الأصوات المطلوبة للفوز.

وحضر جلسة الانتخابات الرئاسية الاولى 124 نائبا من أصل 128 هم عدد أعضاء مجلس النواب .

ويحتاج المرشح لرئاسة الجمهورية الى ثلثي عدد أعضاء مجلس النواب في دورة الانتخاب الاولى على ان ينال المرشح نصف عدد أعضاء المجلس زائدا واحدا في الدورة الثانية .

وفي دورة الانتخاب الاولى نال زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع 48 صوتا ومن أبرز الذين منحوه أصواتهم نواب كتلة المستقبل. لكن تلك الاصوات لم تكن كافية للفوز بالرئاسة الاولى .

كما نال النائب هنري حلو الذي دعمته كتلة النائب وليد جنبلاط النيابية 16 صوتا بينما وجدت في صندوق الاقتراع 52 ورقة بيضاء تعود لقوى 8 آذار النيابية وأبرزها كتلة النائب ميشال عون وكتلة حزب الله لأنها لم تعلن بعد عن مرشحها للرئاسة.