المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع خلف قضبان المحكمة

مصر: مرشد الاخوان المسلمين ينتقد احكام الاعدام بحقه و"الف آخرين"

انتقد مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع الاربعاء قرار الاعدام الصادر بحقه وحوالي 700 آخرين من مناصري الجماعة، متوعدا بزوال ما وصفه بـ"الانقلاب" الذي اطاح بالرئيس الاسلامي محمد مرسي.

وامام محكمة جنايات القاهرة التي مثل امامها الاربعاء مع مرسي، تطرق بديع الى قرار الاعدام الصادر عن محكمة المنيا جنوب القاهرة الاثنين في غيابه، وقال "لم احضر هذه المحكمة وحكم علي والف آخرين بالاعدام"، مضيفا ان "هذا الانقلاب سيزول". 

اما مرسي الذي عادة ما يحاول مقاطعة جلسات المحاكمة بالخطابات فاضاف ان "هذا التهريج سيزول حتما".

ويحاكم مرسي وبديع وآخرون امام محكمة جنايات شمال القاهرة في قضية الهروب من السجن في 2011 والتخطيط لهجمات.

ويواجه مرسي ثلاث قضايا اخرى قد توصل به الى حكم الاعدام.

واصدرت محكمة جنايات المنيا (جنوب) الاثنين قرارا بالاعدام على 683 من انصار مرسي بتهم  القتل والشروع في قتل ضباط شرطة، في احداث عنف وقعت في المنيا في 14 اب/اغسطس الماضي، في اعقاب فض الجيش والشرطة لاعتصام للاسلاميين في رابعة العدوية في القاهرة، ما اسفر عن مقتل اكثر من 700 شخص.

والغت المحكمة عقوبات اعدام بحق 492 من اصل 529 من انصار مرسي صدرت في اذار/مارس في المنيا وحولتها الى سجن مؤبد. وكانت احكام الاعدام تلك اثارت انتقادات دولية.

وعزل الجيش المصري مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد.

ومنذ ذلك الحين، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصار مرسي خلفت نحو 1400 قتيل معظمهم من الاسلاميين، بحسب منظمة العفو الدولية.

واعتقل اكثر من 15 الفا من اعضاء الجماعة على راسهم قيادات الصف الاول الذين يحاكمون بتهم مختلفة.

 

×