الوكالة الوطنية البريطانية للجريمة

السجن 20 عاماً لـ 4 بحرينيين أدينوا باغتصاب وابتزاز قاصرين عبر الإنترنت

قالت الوكالة الوطنية البريطانية للجريمة، NCA، إنه تم الحكم على أربعة أشخاص في البحرين بالسجن 20 عاماً، بمقتضى تحقيقات قامت بها الوكالة، والشرطة في مقاطعة سوراي، بالتزامن مع تحقيقات وزارة الداخلية البحرينية، والمدعي العام البحريني، بحسب ما أودت الوكالة على موقعها على الانترنت.

وقد وجهت للمحكومين تهماً باعتداءات واسعة تتضمن اغتصاب أطفال بالإكراه، والتهديد بالابتزار بنشر أفعال فاحشة وتوزيعها عبر تسجيلات بالصوت والصورة وفق ما قاله الأطفال.

وقد بدأ التحقيق في القضية في يناير/ كانون الثاني عام 2012 عندما أبلغ والد أحد الأطفال الشرطة في مقاطعة سوراي، عن قلقة من الاتصال بشخص يدعي بأنه فتاة في الـ 13 من العمر من روما. ابتدأ الاتصال بالضحية عبر الرسائل بواسطة هاتف بلاكبيري، ثم المحادثة عن طريق الانترنت، وخلال المحادثة تم تشجيع الضحية على القيام بأفعال جنسية أمام الكاميرا.

التحريات اللاحقة عبر الانترنت التي قام بها فريق من " Paedophile On-line Investigation Team " المتخصص بتحقيقات الانترنت، تمكنت من تحديد 37 ضحية في سوراي ومناطق أخرى من المملكة المتحدة، وتحديد الحسابات التي تم استخدامها من قبل المتهمين، والتي ظهر أنها يتم الدخول لها من البحرين.

وبعد تحقيقات أجرتها الشرطة في سوراي، تم تحديد أحداث آخرين، ووجد المسؤولون مجموعة تغري ضحاياها، لمواعدة جميع الأولاد، عن طريق التظاهر بأنهم فتيات ويرسلون لهم صوراً غير محتشمة، ويطلبون منهم إرسال صور مماثلة، والمتهمون كانوا  أحداثاً تترواح أعمارهم بين 19 و 21 عاما في ذلك الوقت، يقومون بعد ذلك بتهديد ضحاياهم بنشر صورهم على مواقع الانترنت، أو إرسالها إلى أصدقائهم وعائلاتهم مالم يقوموا بإرسال مزيد من الصور.

واستخدمت الأدلة التي تم جمعها، لدعم السلطات في بريطانيا لإقامة الدعوى ضد مرتكبي الجريمة، ومن خلال كشف هذه الشبكة تم حماية 249 طفلاً كانوا مستهدفين من قبل تلك المجموعة.

 

×