المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع خلف قضبان المحكمة

منظمة حقوقية عربية ببريطانيا تعتبر أحكام الإعدام بمصر إنتهاكاً للقوانين المحلية والدولية

اعتبرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة مصرية، اليوم الاثنين، بحق المئات من أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، إنتهاكاً جسيماً للقوانين المحلية والدولية.

وقالت المنظمة إن أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة جنايات المنيا بحق 683 من أنصار مرسي، بمن فيهم المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين محمد بديع "أهدرت الحق في الحياة، واستخفّت بشكل غير مسبوق بحقوق الإنسان وخاصة الحق في المحاكمة العادلة، حيث صدر الحكم على كل هذا العدد من دون تمكين الدفاع من إبداء دفوعه وفي غياب المتهمين على الرغم من وجود العديد منهم في المعتقلات".

وأضافت أنها أعدّت "تقريراً يتضمن شهادات لعدد من المحكموين بالإعدام وأسرهمـ تبيّن أنهم تعرّضوا لتعذيب شديد في مقرات الأمن حيث أُجبروا على التوقيع على اعترافات، إلا أن النيابة العامة لم تهتم بهذه الدفوع على الرغم من تقديم شكاوى لها تثبت تعرض المحكومين للتعذيب وأدلة تبيّن أن بعضهم لا يقوى على القيام بما أسند إليه نتيجة مرضه أو عدم وجوده في محيط المكان، أو عدم وجوده في مصر خلال الأحداث".

ودعت المنظمة المؤسسات الدولية والإتحاد الإفريقي الى "التدخّل السريع، ووضع حد للإنتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات القضائية ضد المعارضين السياسيين"، محذّرة من احتمال "إنزلاق الأحداث باتجاه قد يعمّق العنف وبشكل يهدد السلم والأمن في المنطقة".

وكانت محكمة جنايات المنيا أحالت الشهر الماضي أوراق 529 متهماً للمفتي لأخذ الرأي في إعدامهم، وأثارت إحتجاجات دولية واعتبرت الأمم المتحدة ذلك "انتهاكاً للقانون الانساني الدولي".

 

×