استعدادات أمنية اليوم في مصر

مقتل امرأة في اشتباكات بين الأمن ومؤيدين للإخوان في مصر

قالت مصادر طبية في مصر اليوم الجمعة إن امرأة قتلت وأصيب ستة أشخاص في اشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وقال مصدر إن القتيلة سقطت بثلاث طلقات خرطوش في البطن خلال الاشتباكات التي وقعت في وسط المدينة.

وأضافت المصادر أن المصابين سقطوا بطلقات الخرطوش أيضا وأن أربعة منهم نقلوا إلى مستشفيات خاصة بينما نقل اثنان إلى المستشفى العام بالمدينة التي نقلت إليها جثة القتيلة وتدعى رضا رمضان داهش (38 عاما).

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز عقب احتجاجات حاشدة تطالب بتنحيته اندلع عنف سياسي في مصر أدى الى مقتل المئات. وكثف إسلاميون متشددون هجمات تقول الحكومة إنها أوقعت مئات القتلى في صفوف الجيش والشرطة.

وقال شاهد عيان إن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش خلال الاشتباكات في الفيوم وإن مؤيدي مرسي اطلقوا الألعاب النارية كما رشقو القوات بالحجارة.

وبعد هجوم انتحاري بسيارة ملغومة على مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية في ديسمبر كانون الأول أوقع 16 قتيلا بينهم 14 شرطيا اعلنت الحكومة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لكن الجماعة تقول إن احتجاجاتها على عزل مرسي سلمية.

وقال شهود عيان إن مؤيدين للرئيس السابق اشتبكوا مع سكان في شرق مدينة الإسكندرية الساحلية بعد أن اعترضوا مسيرة لهم تردد هتافات مناهضة للجيش. وقال شاهد إن السكان اعترضوا المسيرة بعد أن عطلت أعمالا لهم وإن الجانبين استخدما الألعاب النارية والزجاجات الفارغة والحجارة في الاشتباكات.

وقال اللواء ناصر العبد مدير المباحث الجنائية بالإسكندرية إن قوات الأمن تدخلت لفض الاشتباكات وألقت القبض على عشرة من مؤيدي مرسي.

وقال شهود عيان ومصادر أمنية إن اشتباكات مماثلة وقعت في قرية الميمون بمحافظة بني سويف جنوبي القاهرة وإن قوات الأمن ألقت القبض على ثمانية من مؤيدي مرسي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصدر أمني قوله إن مجندا أصيب اليوم بطلق ناري في هجوم نفذه مسلحون مجهولون بمدينة الشيخ زويد إحدى مدن محافظة شمال سيناء.

وأضاف المصدر أن المجند الذي يبلغ من العمر 20 عاما نقل إلى المستشفى للعلاج من إصابة في الساق.

 

×