وزير الداخلية الأردني حسين المجالي

وزير الداخلية الأردنية يعلن عن إصابة 5 رجال أمن خلال أعمال شغب جنوب البلاد

أعلن وزير الداخلية الأردني حسين المجالي، اليوم الخميس، إصابة 5 رجال أمن بجروح على يد "فئة خارجة عن القانون" خلال أعمال الشغب التي شهدتها مدينة معان جنوب البلاد خلال اليومين الماضيين.

وقال المجالي خلال جلسة للحكومة، إن "5 من مرتبات قوات الدرك أصيبوا بجروح، وحالة أحدهم حرجة والأخرى متوسطة ما تزال قيد العلاج في المستشفيات جرّاء أعمال الشغب التي شهدتها مدينة معان جنوب البلاد من قبل فئة خارجة عن القانون".

وأشار إلى أن مدينة معان "شهدت أعمالاً مؤسفة وأخرى خارجة عن القانون خلال اليومين الماضيين في أعقاب بإطلاق النار من أسلحة أوتوماتيكية على مرتبات المديرية العامة لقوات الدرك، أثناء قيامهم بواجب حماية محكمة بداية معان، من قبل عدد من الخارجين عن القانون والمطلوبين لجهات قضائية وأمنية".

وأكد المجالي أن "الدولة الأردنية وأجهزتها الأمنية قادرة على فرض هيبة الدولة وبسط القانون والنظام العام ووضع حد لكل فئة تحاول العبث بأمن المدينة وطمأنينة المواطنين وسلامتهم، وتلتزم بتأمين الحماية لهم".

وأشار إلى أن "الدولة لن تسمح لأي فئة في شتى مناطق المملكة بالتطاول على القانون وسيادته تحت أي ظرف كان".

وكانت بلدية معان أعلنت ، الحداد لمدة ثلاثة أيام، على مقتل شاب خلال اشتباكات شهدتها المدينة الأردنية بين مسلحين وقوات الأمن، بدأت في شكل حملات دهم لتوقيف مطلوبين، وانتهت إلى احتجاجات تطورت إلى صدامات دامية بالذخيرة الحية، فيما أكدت الأجهزة الأمنية قطع المحتجين طرقات، ونوّه بفتح تحقيق بالأحداث.

 

×