السفينة الدنماركية اسبيرن سنير المشاركة في نقل اسلحة سوريا الكيميائية تبحر بين سوريا وقبرص

منظمة حظر الاسلحة الكيميائية: سوريا قاربت على تسليم كامل اسلحتها

اعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ان سوريا شارفت الخميس على تسليم كامل اسلحتها الكيميائية والتي اخرجت 90% منها من اراضيها حتى الان.
واعلنت المنظمة في بيان ان "العملية تشمل اليوم مجمل المواد الكيميائية التي تم اخلاؤها او تدميرها بنسبة 92,5%".

وقالت المنظمة المكلفة الاشراف على تدمير الاسلحة الكيميائية السورية بحلول 30 حزيران/يونيو ان شحنة جديدة غادرت سوريا من مرفا اللاذقية.

وصرحت سيغريد كاغ منسقة اعمال المنظمة في بيان "اشيد بالتقدم الذي تم تحقيقه في الاسابيع الثلاثة الماضية" وانا اشجع السلطات السورية بقوة على انهاء عمليات التسليم".

الا ان قسما من المواد التي لا يزال يتوجب تسليمها موجود في موقع قريب من دمشق ويتعذر الوصول اليه حاليا لاسباب امنية، حسبما اعلن مصدر قريب من الملف لوكالة فرانس برس. 

وكانت سوريا تعهدت بتسليم كل ترسانتها الكيميائية بحلول السابع والعشرين من نيسان/ابريل على ان تدمر بشكل كامل بحلول الثلاثين من حزيران/يونيو. وقامت بتسريع العملية في الاسابيع الماضية.

وتابعت المنظمة ان 120 طنا من الايزوبروبانول كان يفترض ان تدمرها سوريا بحلول الاول من اذار/مارس قد تمت بنسبة 93%.

وتاخرت عمليات التسليم لاشهر عن البرنامج الاساسي خصوصا بسبب الاوضاع الامنية في الداخل. الا ان الغرب يتهم سوريا بالمماطلة عن عمد.

وكانت روسيا والولايات المتحدة توصلتا الى اتفاق العام الماضي على تدمير الترسانة السورية من السلاح الكيميائي بعد حصول هجمات باسلحة كيميائية في آب/اغسطس الماضي وجهت اصابع الاتهام بالمسؤولية عنها الى النظام السوري.

 ووردت معلومات قبل ايام تتهم النظام السوري باستخدام مادة الكلور السامة في قصف استهدف منطقة في وسط البلاد تقع تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

 

×