وزير الخارجية المصري نبيل فهمي

وزير الخارجية المصري يتوجه الى واشنطن غداة الغاء تجميد صفقة الاباتشي

غادر وزير الخارجية المصري نبيل فهمي القاهرة الاربعاء في طريقه الى  الولايات المتحدة غداة قرار واشنطن الغاء تجميد صفقة 10 طائرات اباتشي كانت مخصصة لمصر.

وقالت وزارة الخارجية المصرية ان فهمي سيلتقي مسؤولين اميركيين في واشنطن كما سيجتمع مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وسيقابل اعضاء في عدد من المراكز البحثية ويلقي محاضرة خلال ندوة في سان فرانسيسكو.

ولم توضح الوزارة مدة زيارة فهمي للولايات المتحدة.

وقال مسؤولون اميركيون الثلاثاء ان واشنطن ستسلم القاهرة 10 طائرات اباتشي لدعمها في عملياتها ضد الارهاب في شبه جزيرة سيناء حيث تواجه مجموعات جهادية مسلحة.

وتحاول واشنطن الموازنة بين قلقها ازاء انتهاكات حقوق الانسان مع مصالحها الاستراتيجية في الابقاء على التعاون مع مصر في مجال مكافحة الارهاب وكذلك الحفاظ على معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية.

وفي هذا الاطار قررت واشنطن الا تجدد كل مساعداتها العسكرية السنوية لمصر.

وابلغ وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الثلاثاء نظيره المصري صدقي صبحي بالقرار خلال اتصال هاتفي ولكنه في الوقت نفسه اكد لصبحي "اننا لسنا قادرين بعد على التأكد من ان مصر تتخذ خطوات لدعم عملية انتقال ديموقراطية".

ودعا هيغل الحكومة المصرية "الى تحقيق تقدم نحو عملية انتقالية اكثر شمولية تحترم حقوق الانسان والحريات الاساسية لكل المصريين".

وتجري مصر انتخابات رئاسية في 26 و27 ايار/مايو المقبل ويبدو من شبه المؤكد ان يفوز فيها وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي الذي اكتسب شعبية واسعة بعد قراره بازاحة الاخوان المسلمين من السلطة وعزل مرسي اثر تظاهرات شعبية شارك فيها الملايين.

وينافس السيسي في الانتخابات مرشح وحيد هو السياسي اليساري حمدين صباحي الذي جاء في المركز الثالث خلال اول انتخابات رئاسية بعد اطاحة مبارك في العام 2011.

وشنت السلطات المصرية بعد عزل مرسي حملة واسعة على انصاره واعضاء وكوادر جماعة الاخوان ادت الى مقتل 1440 شخصا منذ تموز/يوليو الماضي.

في المقابل تتعرض قوات الشرطة والجيش لهجمات مستمرة منذ عزل مرسي اسفرت عن مقتل قرابة 500 من افراد الشرطة والعسكريين.