صورة ارشيفية

مقتل ضابط من الأمن المصري في الاسكندرية

قتل نقيب بالأمن المركزي المصري اليوم الأربعاء بمنطقة برج العرب غربي مدينة الاسكندرية الساحلية خلال مطاردة اليوم الاربعاء لمجموعة من "أنصار بيت المقدس" المتشددة .

وأعلن مصدر أمني ان النقيب أحمد سعد الضابط بإدارة الأمن المركزي قتل اليوم أثناء مشاركته فى حملة لضبط عنصرين من أعضاء "أنصار بيت المقدس" بمنطقة برج العرب غرب الإسكندرية.

وقال اللواء ناصر العبد، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية، إنه تم تبادل إطلاق النار بين المتهمين و قوات الشرطة، وتم قتل أحد المتهمين، وإلقاء القبض على الثانى، بينما قتل الضابط.

وكان ضابط بالشرطة المصرية، توفى في وقت سابق اليوم متأثراً بجروح أُصيب بها بانفجار عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارته بضاحية 6 أكتوبر جنوب القاهرة.

وقال التليفزيون المصري إن ضابط شرطة بقطاع الأمن المركزي قتل وأُصيب جندي في انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع زرعت أسفل سيارة الضابط.

وكان الموقع الإلكتروني لصحيفة اليوم السابع ذكر، بوقت سابق، أن العميد محمد عبد الفتاح، الضابط بقطاع الأمن المركزي، أُصيب إثر انفجار عبوة ناسفة تم زرعها أسفل سيارته أمام منزله بمدينة 6 أكتوبر.

وكانت مناطق متفرقة من جنوب العاصمة المصرية شهدت حوادث مشابهة خلال الأيام القليلة الماضية ضمن حالة من العنف تجتاح البلاد منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي أوائل يوليو 2013.

 

×