انتشار امني بعد انفجار استهدف الشرطة في القاهرة الاحد

مقتل ضابط كبير في الشرطة في انفجار عبوة بسيارته في القاهرة

قتل ضابط شرطة برتبة عميد الاربعاء في تفجير عبوة ناسفة استهدف سيارة شرطة في ضاحية 6 اكتوبر غرب القاهرة في خامس هجوم يستهدف الشرطة في اسبوع واحد، حسبما افاد مسؤول امني لوكالة فرانس برس.

وقال المسؤول الامني ان عميد الشرطة احمد زكي في الامن المركزي (قوات مكافحة الشغب) قتل بعدما انفجرت عبوة ناسفة صباح الاربعاء اسفل سيارة شرطة امام منزله في الحي السادس في ضاحية 6 اكتوبر غرب القاهرة.

كما اشار الى اصابة مجندين اثنين في الشرطة في الانفجار.

والهجوم هو الخامس الذي يستهدف الشرطة في القاهرة في اسبوع.

وقوات الامن المركزي هي المكلفة بمواجهة التظاهرات التي ينظمها انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في مختلف مدن البلاد، والتي دائما ما تتحول لاعمال عنف.

والعميد زكي هو ثالث ضابط شرطة كبير يقتل في هجمات بالرصاص والعبوات الناسفة منذ بداية العام الجاري.

وفي 10 نيسان/ابريل الجاري، اصيب ضابط شرطة في انفجار عبوة ناسفة اسفل سيارته في نفس الضاحية (6 اكتوبر).

والجمعة، قتل ضابط شرطة برتبة رائد في انفجار استهدف نقطة مرور بميدان لبنان في حي المهندسين بالجيزة.

فيما قتل ضابط ومجند في هجوم بالرصاص الاحد في طريق سريع قرب القاهرة.

واصيب شرطيين في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة الاربعاء الفائت.

وتعرضت سيارات شرطة وسيارات خاصة لضباط شرطة للاستهداف بعبوات نافسة او للحرق مؤخرا.

وعزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد.

ومنذ ذلك الحين، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصار مرسي خلفت نحو 1400 قتيل، بحسب منظمة العفو الدولية.

في المقابل، قتل نحو 500 شخص اغلبيتهم الساحقة من افراد الجيش والشرطة في اعتداءات استهدفت الامن المصري منذ عزل مرسي.

وتزايدت اخيرا الهجمات المسلحة على حواجز وسيارات الشرطة في مختلف مدن البلاد وخصوصا في القاهرة ومحافظات الدلتا.

وتبنت جماعة جهادية تطلق على نفسها اسم "اجناد مصر" عدد من العمليات المسلحة بالعبوات الناسفة ضد رجال الشرطة في القاهرة.

وتوعدت هذه الجماعة الشرطة بمزيد من الهجمات ردا على ما اسمته اعتداءات الشرطة على المتظاهرين الاسلاميين.

 

×