الملك الأردني عبدالله الثاني

الأردن يقر قانون الإرهاب المعدل الذي يعتبر الإعتداء على الملك والملكة وولي العهد 'إرهاباً'

أقر البرلمان الأردني ، مساء اليوم الثلاثاء ، مشروع القانون المعدل لقانون منع الارهاب لعام 2014 ، والذي اعتبر الإعتداء على حرية الملك والملكة وولي العهد والأوصياء " إرهاباً " .

وجاء في القانون أن "الإعتداء على حياة الملك أو حريته أو الملكة أو ولي العهد أو أوصياء العرش وكل فعل يقصد به إثارة عصيان مسلح ضد السلطات القائمة بموجب الدستور او منعها من ممارسة وظائفها المستمدة من الدستور او تغيير دستور الدولة بطرق غير مشروعة، وتشكيل عصابة بقصد سلب المارة والتعدي على الأشخاص او الأموال أو ارتكاب أي عمل آخر من أعمال اللصوصية يعتبر إرهابا ".

وبموجب القانون المعدل فان كل من يلتحق بالجماعات الإسلامية المتشددة التي تقاتل خارج الأردن يعتبر إرهابيا وستتم محاكمته أمام محكمة أمن الدولة.

ومن الأعمال "الإرهابية" التي صنفها القانون استخدام نظام المعلومات او الشبكة المعلوماتية او أي وسيلة نشر او إعلام ،أو إنشاء موقع الكتروني لتسهيل القيام بأعمال ارهابية او دعم لجماعات او تنظيم او جمعية تقوم بأعمال ارهابية ،او الترويج لأفكارها او تمويلها،او القيام بأي عمل من شأنه تعريض الأردنيين او ممتلكاتهم لخطر أعمال عدائية او انتقامية تقع عليهم.

 

×