رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا

ولي العهد السعودي يبحث مع الجربا سبل إنهاء الأزمة السورية

بحث ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا ، الذي يزور المملكة حاليا ، "السبل الكفيلة بإنهاء الأزمة السورية".

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) اليوم ان الامير سلمان والجربا بحثا " آخر التطورات على الساحة السورية وما يتعرض له الشعب السوري من إبادة من النظام السوري وهو ما يجب وقفه فوراً".

كما تم "بحث السبل الكفيلة بإنهاء الأزمة السورية بما يكفل للشعب السوري حريته وإنهاء ما يتعرض له من وحشية".

وقالت الوكالة السعودية ان ولي العهد السعودي اكد خلال اللقاء مع الوفد السوري المعارض "موقف المملكة الثابت من مساعدة الشعب السوري الشقيق".

من ناحية اخرى عقد ولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز اجتماعا مع الجربا والوفد المرافق له ، بحث خلاله آخر مستجدات الأوضاع على الساحة السورية والجهود المبذولة لإنهاء معاناة الشعب السوري.

الى ذلك بحث وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل مع الجربا "الأوضاع الراهنة ذات الاهتمام المشترك" .

وكان وفد الائتلاف برئاسة الجربا وصل أمس إلى المملكة ، وذلك في مستهل جولة خليجية ،يقوم بعدها بزيارة الى الولايات المتحدة في بداية الشهر المقبل .