الامين العام نبيل للجامعة العربية العربي

العربي يقول إن إجراء انتخابات رئاسية في سوريا يُعرقل جهود إنضاج حل سياسي

إنتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، اليوم الثلاثاء، قرار السلطات السورية إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد، معتبراً أن من شأن تلك الخطوة إعاقة جهود إنضاج الحل السياسي للأزمة السورية.

وقال العربي، في بيان، إن "قرار السلطات السورية بإعلان يوم 3 حزيران المقبل موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية السورية يُشكل خرقاً لالتزامات الحكومة السورية وتعهداتها بالعمل بموجب مقتضيات بيان مؤتمر جنيف الصادر بتاريخ 30 حزيران 2012".

وأضاف أن "هذه الخطوة من شأنها أن تعيق جهود إنضاج الحل السياسي التفاوضي المنشود للأزمة السورية، كما أنها تعرقل الجهود العربية والدولية المبذولة لاستئناف مسار المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السورية للتوصل إلى اتفاق حول تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات تنفيذية كاملة تتولى مقاليد إدارة الأمور في سوريا تنفيذا للبنود الواردة في بيان مؤتمر جنيف 1".

كما رأى الأمين العام لجامعة الدول العربية أنه "لا يمكن، من الناحية العملية، إجراء انتخابات رئاسية نزيهة وديمقراطية وذات مصداقية في ظل المأساة الإنسانية القاسية التي يعيشها أبناء الشعب السوري وما تشهده سوريا حالياً من تصعيد خطير في الأعمال العسكرية، وأيضا في ظل وجود أكثر من 6 ملايين سوري يعانون من مآسي التشريد والنزوح واللجوء، إضافة إلى ظروف الحصار والاضطراب وانعدام الأمن التي تشهدها العديد من المناطق في مختلف أنحاء سوريا".

وكان مجلس الشعب السوري حدَّد الثالث من يونيو المقبل موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية، وبدأت اليوم عملية تلقي طلبات الترشّح للانتخابات التي تعد الأولى منذ اندلاع أعمال عنف تشهدها سوريا منذ 15 مارس 2011 راح ضحيتها أكثر من مائة ألف قتيل إلى جانب نزوح ملايين السوريين داخل البلاد وخارجها.

 

×