بيتر غريست (يسار) الصحافي لدى الجزيرة مع زملائه في قفص الاتهام في القاهرة

محاكمة صحافيي الجزيرة المحبوسين منذ نحو 4 اشهر في مصر تستأنف الثلاثاء

تستأنف الثلاثاء محاكمة الصحافيين الثلاثة في قناة "الجزيرة الانكليزية" القطرية، من بينهم الاسترالي بيتر غريست والمصري-الكندي محمد فاضل فهمي، الموقوفين في مصر منذ قرابة اربعة اشهر بتهم تتعلق بدعم جماعة الاخوان المسلمين ونشر اخبار كاذبة.

وجلسة الثلاثاء هي السادسة في هذه المحاكمة التي اثارت انتقادات دولية وحقوقية ضد الحكومة المصرية المتهمة بعدم احترام "حرية التعبير". والخميس طالب وزير الخارجية الكندي بمحاكمة "عادلة وسريعة" لمواطنه فهمي مدير مكتب قناة الجزيرة الانكليزية في القاهرة وزملائه.

ورفضت المحكمة خلال الجلسات الخمس السابقة طلبات بالافراج عن الصحافيين بكفالة مالية مع ضمان عدم سفرهم خارج البلاد، وسيتقدم محاموهم بطلبات جديدة للافراج عنهم في جلسة اليوم.

والقي القبض على المتهمين في فندق مطل على النيل في القاهرة في 29 كانون الاول/ديسمبر الماضي. وهم امضوا حتى اليوم 114 يوما في السجن اي ما يقارب الاربعة اشهر.

ويواجه الصحافيون الثلاثة العاملون في قناة الجزيرة الفضائية الناطقة بالانكليزية، وهم الاسترالي غريست والمصري-الكندي فهمي والمصري باهر محمد، اتهامات بنشر اخبار كاذبة وبمساعدة ودعم جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها الرئيس المعزول محمد مرسي والتي صنفتها الحكومة المصرية "تنظيما ارهابيا" نهاية العام الماضي.

لكن قناة الجزيرة تصف تلك الاتهامات بحق موظفيها بانها "عبثية".

والى جانب الصحافيين الثلاثة، تضم المحاكمة خمسة متهمين مصريين اخرين لكنهم لا يعملون في قناة الجزيرة. 

وتتهم النيابة العامة عشرين شخصا في القضية، لكن ثمانية فقط يحاكمون، فيما لم يتم القبض على الاخرين وبينهم ثلاثة اجانب جميعهم خارج البلاد.

وخلال الجلسة السابقة عرضت النيابة العامة خمسة مقاطع فيديو من الاحراز والادلة الموجهة للمتهمين.

لكن الفيديوهات الخمسة لم تكن سوى تقارير لقناة "سكاي نيوز عربية" وهي القناة التي لم يعمل بها اي من المتهمين.

وجاء أول فيديو عن تدهور حالة السياحة في مدينة الاقصر المصرية، حيث عرض التقرير المصور مقاطع لحصان هزيل يتم اطعامه في اسطبل، فيما تناولت بقية التقارير الاوضاع في مصر قبيل الانتخابات الرئاسية في العام 2012.

لكن عاصم شقيق باهر، والذي يعمل في "سكاي نيوز عربية" اخبر مراسل فرانس برس في جلسة المحاكمة ان الفيديوهات تلك تخصه هو وان الشرطة حصلت عليها اثناء مداهمة منزلهما حيث يسكنان في مبنى واحد.

واثارت تلك الفيديوهات غضب المتهمين وذويهم داخل القاعة.

وتضمنت المواد التي عرضتها النيابة اليوم مقاطع لتقرير وثائقي عن الصومال أعده الصحافي الاسترالي بيتر غريست واذيع في قناة "بي بي سي" التي سبق وعمل بها، وهو التقرير الذي قال عنه شقيقه مايك لفرانس برس انه فاز عنه بجائزة بيبودي المرموقة للصحافيين.

وحتى الان لم تعرض النيابة اي مقاطع فيديو اعدها المتهمون وعرضت على شاشة قناة الجزيرة نفسها.

والخميس الفائت، طالب وزير الخارجية الكندي جون بيرد في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري نبيل فهمي في القاهرة بمحاكمة "عادلة وسريعة" لصحافي قناة الجزيرة الانكليزية المصري-الكندي محمد فاضل فهمي.

وقال بيرد "بالتاكيد قدمنا طلبا بخصوص حصول هذا الشخص (محمد فاضل فهمي) على محاكمة عادلة وسريعة، وطلبنا ان يتحصل على الاحتياجات الطبية والانسانية".

وخلال محاكمته، اشتكى فاضل فهمي من اصابة في كتفه حدثت له قبيل اعتقاله في كانون الاول/ديسمبر الفائت.

وقال افراد من اسرته لفرانس برس انه "يحتاج لعملية جراحية عاجلة".

ووصفت منظمة العفو الدولية ومقرها نيويورك قبل اسبوعين المحاكمة "بالانتقامية"، كما طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية "باسقاط التهم فورا".

ومنذ الاطاحة بمرسي، توترت العلاقات بين مصر وقطر التي تعد من ابرز الداعمين الاقليميين لمرسي ولجماعة الاخوان المسلمين.

ويؤكد مسؤولون مصريون ان قناة الجزيرة القطرية تعمل لصالح الدوحة ضد القاهرة، وانها منحازة للاخوان المسلمين.

وتستضيف القناة باستمرار انصارا للاخوان ولمرسي من بينهم قيادات اسلامية مطلوبة في مصر.

وعزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد.

 

×