معبر رفح

وصول قافلة 'أميال من الابتسامات 26' إلى غزة

وصلت قافلة "أميال من الإبتسامات 26"، إلى قطاع غزة، اليوم الأحد، عبر معبر رفح البري، وبرفقتها مساعدات إغاثية وأدوية عاجلة لمستشفيات غزة.

ورحب وكيل وزارة الخارجية في غزة، الدكتور غازي حمد، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أعضاء القافلة في المعبر، قائلاً "نحن هنا نتقاسم الصبر والصمود والثبات".

ودعا إلى استمرار تنظيم القوافل، من أجل كسر حصار غزة، المستمر منذ عام 2007، شاكراً السلطات في مصر التي سمحت وسهلت وصول القافلة إلى القطاع.

ودعا إلى أن يكون هناك فتح دائم لمعبر رفح بشكل طبيعي.

وتضم القافلة 21 ناشطًا من جنسيات عربية وأوروبية مختلفة.

ومن جهته، قال أحد المتضامنين إن "هذا الشعب يريد حريته وأرضه، ونحن معه وندعمه مادياً ومعنوياً.. السعادة تغمرنا لأننا هنا مع الأبطال والمرابطين".

وأضاف أن "القافلة تمثل عمقكم وانتشاركم في العالم، وإنكم لستم وحدكم في مواجهة هذا الحصار الظالم، والله وعدكم بالنصر والتمكين".

يشار إلى أن حكومة "حماس"، كانت أعلنت تراجع نسبة الوفود الزائرة لغزة في النصف الثاني من العام الماضي بنسبة تصل إلى 95% مقارنة بالنصف الأول من نفس العام.

 

×