عنصران من الامن يقومان بدورية في القاهرة

جماعة جهادية باسم "اجناد مصر" تتبنى الاعتداءات الجديدة في القاهرة

تبنت جماعة جهادية تطلق على نفسها اسم "اجناد مصر" السبت الاعتداءات التي وقعت مؤخرا في القاهرة وقتل في احدها ضابط شرطة الجمعة، وذلك في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك.

وأوضحت الجماعة في بيانها "فتح الله على جنودنا الابطال ليلة امس الجمعة باستهداف كمين ثابت للاجهزة الاجرامية يتربص بالشباب الابرياء ليسلمهم الى جلاوزة النظام حيث يسومونهم اشد العذاب في غياهب المعتقلات والسجون القمعية".

وكان انفجار استهدف نقطة مرور بميدان لبنان في حي المهندسين بالجيزة مساء الجمعة ما أسفر عن مقتل ضابط شرطة برتبة رائد.

وانفجار الجمعة كان الأخير في سلسلة الاعتداءات التي  تستهدف قوات الشرطة والجيش منذ عزل الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في تموز/يوليو.

وأعلنت الجماعة أيضا السبت مسؤوليتها عن هجومين آخرين أحدهما استهدف سيارة نقيب شرطة قرب مسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر قرب القاهرة في العاشر من نيسان/ابريل الجاري وأدى إلى إصابته والاخر استهدف نقطة مرور قرب كوبري الجلاء بالجيزة الثلاثاء الماضي وأدى إلى إصابة شرطيين.

وكانت جماعة اجناد مصر تبنت في شريط فيديو على صفحتها على فيسبوك ثماني هجمات أخرى منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي كلها في القاهرة  ابرزها تفجير قنابل عن بعد قرب جامعة القاهرة في الثاني من الشهر الجاري اسفر عن مقتل عميد في الشرطة وإصابة خمسة ضباط آخرين.

ومنذ عزل مرسي في تموز/يويلو الماضي قتل نحو 500 من عناصر الجيش والشرطة في هجمات لجماعات جهادية وخاصة جماعة انصار بيت المقدس التي تنشط في شبه جزيرة سيناء المضطربة.