مبنى دار القضاء العالي في القاهرة

محكمة أمن الدولة المصرية تتنحى عن النظر بدعوى تجسّس لصالح إسرائيل

قررت محكمة جنايات أمن الدولة العليا المصرية، اليوم السبت، التنحي عن نظر دعوى تجسّس لصالح إسرائيل.

وقرّرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا المصرية التنحي عن نظر محاكمة مهندس الإتصالات الأردني بشار أبوزيد، المتهم مع ضابط بجهاز المخابرات الإسرائيلي، أوفير هيراري، الفار من وجه العدالة، بـ"التخابر لصالح دولة أجنبية (إسرائيل)، بهدف الإضرار بالمصالح القومية لمصر".

وشهدت الجلسة مشادات حادة بين المتهم وفريق دفاعه من ناحية وممثل النيابة وهيئة المحكمة من ناحية آخرى، بسبب حضور محامٍ منتدب من المحكمة للدفاع عن المتهم، وحضور محاميه الأصيل الذى أبدى اعتراضه على تواجد محامٍ غيره أمام المحكمة.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا أسندت إلى المتهمين قيامهما بتمرير المكالمات الدولية المصرية إلى داخل إسرائيل، بهدف السماح لأجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية بالتنصت عليها، والاستفادة بما تحمله من معلومات، ورصد أماكن تواجد وتمركز القوات المسلحة وقوات الشرطة وأعدادها وعتادها وإبلاغها إلى إسرائيل على نحو يضر بالأمن القومي المصري.

 

×