مفتشون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مفاعل نطنز الايراني

ايران تقول ان الخبراء في المجال النووي سيجرون مفاوضات في نيويورك الشهر المقبل

اعلن مسؤول ايراني السبت ان ايران والدول الكبرى ستستأنف المباحثات التقنية الشهر المقبل في نيويورك قبل المفاوضات المرتقبة بشأن الاتفاق النووي النهائي.

وستجري المفاوضات من الخامس وحتى التاسع من ايار/مايو على هامش مؤتمر حول معاهدة الحد من الانتشار النووي يعقد في الامم المتحدة حسب ما اعلن نائب وزير الخارجية عباس عراقجي للتلفزيون الايراني.

وقال ان حميد بعيدي نجاد سيقود الوفد الايراني كما حصل في الجولات السابقة دون مزيد من التفاصيل.

وسيعقد الاجتماع قبل ايام من جولة جديدة من المفاوضات بين ايران ومجموعة 5+1 التي ستبدأ في 13 ايار/مايو للتوصل الى اتفاق شامل حول انشطة ايران النووية المثيرة للجدل.

واجتمع الجانبان في فيينا الاسبوع الماضي واتفق المفاوضون من ايران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي -- الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا -- اضافة الى المانيا، على "الانتقال الى المرحلة التالية" من المفاوضات.

وسيقومون الان بصياغة مسودة الاتفاق النهائي بعد التوصل الى اتفاق مرحلي في تشرين الثاني/نوفمبر ووافقت طهران بموجبه على تجميد بعض انشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الغربية.

وقد ينص الاتفاق النهائي على خفض ايران عدد اجهزة الطرد المركزي المستخدمة لتخصيب اليورانيوم وتغيير تصميم مفاعل جديد في موقع اراك والسماح بزيادة عدد زايارت المفتشين الدوليين للمنشآت النووية.

وقالت طهران في الاسابيع الماضية انها ستحتاج الى اجهزة طرد مركزي اقوى لتشغيل منشآت نووية تأمل في تشييدها مستقبلا.

وتشتبه الدول الغربية واسرائيل بسعي ايران سرا لحيازة السلاح النووي تحت غطاء برنامج مدني وهو ما تنفيه طهران على الدوام.

 

×