بوتفليقه يدلي بصوته وهو على كرسي متحرك

الجزائر: انصار بوتفليقة يبدأون الاحتفال قبل اعلان نتائج انتخابات الرئاسة

بدأ انصار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مساء الخميس الاحتفال بفوزه بولاية رابعة قبل اعلان اي نتائج رسمية، فأطلقوا الالعاب النارية وشكلوا مواكب سيارة احتفالية، بحسب مراسل وكالة فرنس برس.

وفي وسط العاصمة الجزائرية تجمع العشرات من انصار بوتفليقة في ساحة البريد المركزي بمجرد اعلان بعض وسائل الاعلام لنتائج جزئية تفيد بتقدم مرشحهم.

وبدأت السيارات المزينة بالاعلام الوطنية وصور بوتفليقة باطلاق المنبهات، وهي تجوب الشوارع الرئيسية للعاصمة.

وترشح بوتفليقة (77 عاما) لولاية رابعة رغم متاعبه الصحية التي اعقبت اصابته بجلطة دماغية العام الماضي استدعت غيابه عن الجزائر ثلاثة اشهر للعلاج في باريس.

وما زال الرئيس يخضع لاعادة تأهيل وظيفي لاستعادة قدرته على الحركة والنطق.

والخميس سادلى بوتفليقة بصوته وهو على كرسي متحرك يرافقه عدد من افراد عائلته هم اخوه ناصر مع ابنه واخوه الاصغر السعيد مستشاره الشخصي في رئاسة الجمهورية.

وحيا بوتفليقة الذي لم يظهر امام الجزائريين مباشرة وليس عبر الاعلام منذ سنتين، المصورين وموظفي مكتب التصويت بيده اليمنى بعدما وضع الظرف في الصندوق وبصم باصبع يده اليسرى في سجل الناخبين بدون ان يدلي باي تصريح.