وسيط الامم المتحدة في سوريا الاخضر الابراهيمي

الابراهيمي يدعو الى استئناف المباحثات بشأن حصار حمص

دعا وسيط الامم المتحدة في سوريا الاخضر الابراهيمي الخميس النظام السوري والمعارضة الى استئناف المفاوضات من اجل رفع الحصار عن مدينة حمص القديمة التي تعرضت مجددا للقصف.

وقال الابراهيمي في بيان صدر في نيويورك "نطالب بالحاح جميع الاطراف العودة الى طاولة المفاوضات وابرام الاتفاق الذي كان على وشك ان يوقع".

واوضح ان المباحثات كانت تسير جيدا بين السلطات السورية و"لجنة تفاوضية تمثل المدنيين والمقاتلين الذين مازالوا محتجزين في مدينة حمص القديمة وكذلك اهالي حي الوعر".

واعتبر الابراهيمي انه "من المؤسف جدا ان تتوقف المفاوضات فجاة وان يتجدد العنف بقوة في حين كان الاتفاق يبدو في متناول اليد" مضيفا "اتصلنا بكل الذين يمكن ان يساعدوا في وضع حد لهذه الماساة".

وشن الجيش السوري الثلاثاء هجوما على وسط حمص.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري ان "وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع جيش الدفاع الوطني حققت نجاحات مهمة في حمص القديمة"، مشيرا الى انها "تتقدم باتجاهات (احياء) جورة الشياح والحميدية وباب هود ووادي السايح" المحيطة بحمص القديمة.

وتشكل هذه الاحياء مع حمص القديمة مساحة لا تتجاوز الاربعة كيلومترات مربعة تحاصرها القوات النظامية منذ حوالى السنتين، وهي تفتقر الى ادنى المستلزمات الحياتية.

وشكلت حمص نقطة اساسية للاحتجاجات المناهضة للنظام التي اندلعت منتصف آذار/مارس 2011، وتعرضت لحملة قمع شديدة ما لبثت ان تطورت الى مواجهة عسكرية مع تحول الحراك السلمي الى نزاع دام اعتبارا من ايلول/سبتمبر 2011.