عنصر من قوات الامن العراقية امام سيارة دمرت في انفجار قنبلة في كركوك

ستة قتلى في قصف استهدف مدينتي الفلوجة والرمادي العراقيتين

قتل ستة اشخاص واصيب عشرون آخرون بجروح في قصف بالقذائف وهجمات استهدفت مدينتي الفلوجة والرمادي العراقيتين الثلاثاء، حسبما افادت مصادر طبية ومحلية وكالة فرانس برس.

ويفرض مسلحون من تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" واخرون ينتمون الى تنظيمات اخرى مناهضة للحكومة السيطرة منذ بداية العام الحالي على مدينة الفلوجة (60 كلم غرب بغداد).

ويفرض الجيش العراقي حصارا على المدينة وغالبا ما يقصف احياء فيها مستهدفا المسلحين الذي يجولون في شوارعها.

وقال الطبيب احمد شامي في مستشفى الفلوجة لوكالة فرانس برس ان "خمسة اشخاص بينهم طفلة قتلوا واصيب 12 بينهم امراتان وخمسة اطفال جراء قصف مدفعي استهدف مناطق متفرقة في الفلوجة".

واضاف ان "القصف استهدف خلال الساعات الماضية مناطق في جنوب المدينة بينها الشهداء وجبيل ونزال واخرى في وسط بينها حي الاندلس"، من دون ان يحدد مصدر القصف.

واكد الشيخ محمد صالح البجاري احد زعماء عشائر الفلوجة "تعرض احياء في جنوب ووسط المدينة لقصف متقطع خلال الساعات الماضية وسماع دوي انفجارات متكرر" من دون الاشارة لتفاصيل اكثر.

وفي الرمادي (100 كلم غرب بغداد) كبرى مدن محافظة الانبار، قال العقيد حميد شندوخ من الشرطة ان "شخصا قتل واصيب خمسة بينهم امرأة بجروح جراء سقوط قذائف هاون وسط المدينة".

واضاف "اصيب ثلاثة من الشرطة بجروح في هجوم انتحاري مزدوج باحزمة ناسفة استهدف مقرا للشرطة وسط مدينة الرمادي". واوضح ان "الانتحاريين فجرا انفسهما بعد الاشتباك مع قوات الشرطة ما ادى الى وقوع الضحايا".

وتنفذ القوات العراقية بمساندة قوات الصحوة وابناء العشائر عمليات متلاحقة منذ اكثر من ثلاثة اشهر لمطاردة مسلحين يسيطرون على بعض مناطق محافظة الانبار التي تشترك في حدود بطول نحو 300 كلم مع سوريا .

 

×