×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

مصر/ مصادمات دامية بجامعة القاهرة وأنباء عن سقوط ضحايا

شهدت جامعة القاهرة مصادمات دامية بعد ظهر الاثنين، بين قوات الأمن وعشرات الطلاب المنتمين لجماعة "الإخوان المسلمين"، وسط أنباء أولية عن سقوط قتيل على الأقل، وما لا يقل عن ثلاثة جرحى، بينهم صحفيان، أحدهما أصيب بطلق ناري في الصدر، وحالته حرجة.

وقالت وزارة الداخلية إن نحو 200 ممن وصفتهم بـ"الطلبة المنتمين لتنظيم الإخوان"، قاموا بـ"التعدي على أفراد الأمن الإداري للجامعة، واقتحام البوابة الرئيسية، والخروج إلى ميدان المسلة، وإطلاق الأعيرة الخرطوش والمولوتوف والألعاب النارية، تجاه قوات الشرطة خارج الجامعة."

وتابع البيان، نقلاً عن مسؤول مركز الإعلام الأمني، أن قوات الشرطة "تعاملت معهم بالغاز المسيل للدموع، وأعادتهم لداخل الجامعة"، مشيراً إلى أنه تم "ضبط ستة من مثيري الشغب، تبين أنهم طلاب من العناصر الإخوانية بجامعة الأزهر والمرحلة الثانوية، وبحوزتهم كمية من زجاجات المولوتوف والشماريخ."

من جانبها، قالت وزارة الصحة والسكان، في بيان أوردته قناة "النيل" الرسمية، إن الاشتباكات بين الطلبة وقوات الشرطة بجامعة القاهرة، بعد ظهر الاثنين، أسفرت عن مقتل طالب في كلية "دار العلوم"، وإصابة ثلاثة آخرين، أحدهم صحفي بصحيفة "اليوم السابع"، وآخر صحفي بصحيفة "صدى البلد"، وذكرت أن أحد الصحفيين في "حالة حرجة."

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر بجامعة القاهرة نفيه أن تكون قوات الأمن قد قامت باقتحام الحرم الجامعي، بهدف "مطاردة طلاب الإخوان" بعد فض تظاهرتهم خارج الجامعة، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي.

كما أشارت وزارة الداخلية إلى وقوع مصادمات في جامعة الأزهر فرع الزقازيق، شمال القاهرة، بعد قيام نحو 500 طالب من "العناصر المنتمية لتنظيم الإخوان الإرهابي" بالتجمع أمام مبنى رئاسة الجامعة، و"ترديد الهتافات المعادية، والتعدي على منشآت جامعية"، وفق البيان.

ولفت البيان إلى أن "رئيس الجامعة طلب تدخل الأجهزة الأمنية للسيطرة على الموقف، حفاظاً على الأرواح والممتلكات" ، وبالفعل قامت قوات الأمن بالدخول إلى الحرم الجامعي، وتمكنت من تفريق المتجمعين، كما ألقت القبض على أربعة من "مثيري الشغب."