×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

الجيش الإسرائيلي يحتجز طاقم وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية برام الله

إحتجز الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، طاقماً صحفياً يعمل لدى وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، ومعدات تصوير وسيارة خاصة بالوكالة، على مدخل قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، التي تخضع لحصار إسرائيلي لليوم الثالث على التوالي.

وقالت وكالة (وفا)، إن القوات الإسرائيلية احتجزت مراسلها الصحفي يزن طه، والمصوّر حذيفة سرور، لنحو الساعة قبل أن يتم الإفراج عنهما، بينما واصلت احتجاز السائق فادي كفاية، والسيارة الخاصة بالوكالة ومعدّات التصوير.

وكانت القوات الإسرائيلية احتجزت أمس الأحد، طاقماً صحفياً يعمل لدى هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني، واعتدت على أفراده قبل أن يتم الإفراج عنه، في المنطقة نفسها.

وتواصل قوات الجيش الإسرائيلي لليوم الثالث على التوالي، حصارها المشدّد على قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، بعد إغلاقها للبوابتين الحديديتين المقامتين على مدخل القرية، بالإضافة إلى وضع صخور كبيرة لإغلاق الطرق في وجه المواطنين من أبناء القرية والمناطق المجاورة.

 

×