وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

وزير الخارجية اللبناني: أية معاهدة بين فلسطين وإسرائيل لا يمكن أن تنسحب على لبنان

أعلن وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، أنه وجه رسالة إلى جامعة الدول العربية شدد فيها على رفض التوطين، موضحاً أن أية معاهدة بين اسرائيل وفلسطين لا يمكن أن تنسحب على لبنان.

وتلا باسيل في مؤتمر صحافي عقده اليوم الإثنين، رسالة كان وجهها الى جامعة الدول العربية، تشير الى أن "أية معاهدة بين إسرائيل وفلسطين لا يمكن أن تنسحب على لبنان".

وقال في رسالته "إن رفض التوطين (للفلسطينيين) هو ضمانة لحق العودة الذي هو موقف لبناني دائم وثابت"، داعياً إلى وجوب التضامن بين لبنان وفلسطين على حق العودة "ولا أحد يمكنه سحب هذا الحق".

واعتبر "ان التوطين يسبب خللاً فادحاً في الديموغرافيا وانفجارا يؤدي الى الفرز والتجزئة والتقسيم".

وأضاف باسيل "ان التنازل عن حق العودة يعني إعلان دولة يهودية وبعثرة الشعب الفلسطيني ونقل أرض من جديد".

وتابع "لبنان لن يرضى أن يفرض عليه إتفاق فلسطيني - إسرائيلي".

وقال "نعلن إعتراضنا على عدم ذكر رفض التوطين في أي قرار"، مشيرا الى ان "لبنان تحفظ على القرار الصادر من الجامعة العربية لأنه لا يلحظ بصريح العبارة حق العودة".

وأعلن باسيل أنه اتصل بالأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، ووزير خارجية فلسطين، رياض المالكي، "لنقل تحفظنا، (على قرار صادر عن جامعة الدول العربية حول فلسطين).. واننا لا نوافق على القرار ولا يكفي ان يكون التصحيح بديباجة القرار".

وكشف وزير الخارجية اللبناني انه اجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس "في جلسة مغلقة في الكويت (خلال القمة العربية) واتفقنا على الثوابت"، لكنه لم يوضح تفاصيل الإتفاق

ويعيش في لبنان أكثر من 300 ألف فلسطيني داخل مخيمات وخارجها.

 

×