مقاتلون من المعارضة السورية خلال استباكات مع الجيش السوري في حلب

سوريا: معارك عنيفة قرب مركز المخابرات الجوية في مدينة حلب

تدور منذ سبع ساعات معارك عنيفة جدا على مسافة قريبة من مركز المخابرات الجوية في غرب مدينة حلب، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "انها المعارك الاعنف منذ بدء اعمال العنف في حلب (في شباط/فبراير 2012) والاكثر قربا من مركز المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء".

واشار الى ان الاشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة اندلعت بعد منتصف الليلة الماضية.

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية في بريد الكتروني ان "الطيران الحربي يقصف بالرشاشات الثقيلة حي الليرمون (في شمال غرب المدينة) ومحيط فرع المخابرات الجوية".

واشار المرصد الى "حركة نزوح كبيرة لاهالي الحي الى مناطق اخرى" من حلب، والى "خسائر بشرية في صفوف الطرفين".

وقصف الطيران الحربي طيلة يوم امس ومنذ فجر اليوم احياء عدة في حلب. وقتل اربعة مقاتلين معارضين في احدى الغارات الليلية على حي الراشدين في شرق المدينة.

في المقابل، افاد المرصد عن مقتل عشرة مواطنين "بينهم خمسة اطفال اثر سقوط قذائف اطلقتها كتائب اسلامية مقاتلة امس على مناطق في احياء خاضعة لسيطرة النظام في مدينة حلب".

في محافظة حماه (وسط)، نقل المرصد السوري عن مصادر طبية في بلدة كفرزيتا ان "حالات اختناق وتسمم وصلت الجمعة الى مشافي البلدة"، وقد اصيب اصحابها في "قصف جوي على البلدة نجم عنه انتشار دخان كثيف".

ولم يكن في الامكان معرفة تفاصيل اكثر عن هذه الاصابات.

 

×