×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الحكومة التونسية تقترض لكي تسدد رواتب شهر إبريل الجاري

الحكومة التونسية تقترض لكي تسدد رواتب شهر إبريل الجاري

أقر رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة أن حكومته اضطرت للإقتراض لكي تسدد رواتب الموظفين خلال شهر إبريل الجاري،وأشار إلى أنه سيُصارح الشعب بحقيقة الوضع الإقتصادي في البلاد.

وقال جمعة للصحافيين على هامش مشاركته في ندوة حول تفعيل وتنفيذ "العقد الإجتماعي" اليوم الجمعة،إن الحكومة "اضطرت إلى إقتراض 350 مليون دينار(221.518 مليون دولار) لتأمين رواتب الموظفين خلال الشهر الجاري.

وأوضح أن مداخيل الدولة التونسية خلال الشهر الماضي لم تتجاوز 2 مليار دينار(1.265 مليار دولار)،بينما بلغت مصاريفها ونفقاتها 3 مليار دينار( 1.898 مليار دولار).

واكد أنه "سيُصارح الشعب التونسي بحقيقة الأوضاع الإقتصادية في البلاد"،ودعا الأحزاب السياسية والمنظمات الإجتماعية إلى تفهم هذا الوضع،والعمل من أجل تجاوز هذا العجز.

وكان نضال الورفلي الوزير المُكلف بتنسيق ومتابعة الشؤون الإقتصادية بتونس أكد مساء أمس،أن حكومة بلاده واجهت صعوبات جدية في تأمين رواتب الموظفين خلال شهر إبريل/نيسان الجاري.

وأشار إلى أن وزارة المالية التونسية "إتخذت إجراءات إستثنائية لتأمين رواتب الموظفين خلال الشهر الجاري بعد أن واجهت نقصا في المالية العمومية بنحو 1.1 مليار دينار(696.20 مليون دولار).

وحذر الورفلي من أن الحكومة ستواجه خلال الأشهر الثلاثة المقبلة صعوبات في تسديد رواتب الموظفين بإعتبار أن موازنة الدولة تعاني من نقص في حدود 3.3 مليار دينار(2.088 مليار دولار).

 

×