×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

القاهرة ترد على إخوان الأردن: فصيل بعينه ينشر الفكر الهدام بمصر وغيرها

سارعت الخارجية المصرية إلى الرد على ما أثاره قياديون في جماعة "الإخوان المسلمين" بالمملكة الأردنية، من خلال مطالبتهم للحكومة بعدم استقدام أئمة من مصر، خوفاً من انتقال ما وصف بـ"حالة الانقسام"، التي تعيشها مصر، إلى الأردن.

وأصدرت الخارجية المصرية، عبر سفارتها في عمان، بياناً رداً على ما أثاره القيادي الإخواني، حمزة منصور، الأمين العام لحزب "جبهة العمل الإسلامي"، الذراع السياسية للجماعة، في مذكرة أرسل بها إلى الحكومة الأردنية، طلب فيها وضع "إستراتيجية لتأهيل الأئمة" بالمملكة.

وقالت السفارة المصرية، في البيان ، إن "وسطية واعتدال وعلم الأئمة الأزهريين المصريين لا يمكن التشكيك فيها من أي طرف، وهو ما ثبت على مدار عقود طويلة، نقلوا خلالها علمهم ومعرفتهم إلى مختلف الأقطار في كافة قارات العالم."

وتابع البيان أن "من يدعو إلى الانقسام ليس الأئمة المصريين، بل هو فكر بعينه، يسعى بكافة السبل إلى نشر العنف والإرهاب الفكري، عن طريق تحريف قيم ومبادئ الإسلام الحنيف، واستخدامه كوسيلة لتحقيق مآرب أنصاره السياسية"، في إشارة ضمنية إلى جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر.

كما أبدت السفارة المصرية تعجبها من "الإدعاء بوجود حالة انقسام في مصر"، وأضافت: "وإن كانت هناك قلة قليلة من الآملين في زرع بذرة الانقسام بين أبناء الشعب المصري، إلا أن كافة فئات الشعب المصري مجتمعة على وأد هذا التفكير الهدام ، الذي يسعى إلى الانتشار والتغلغل، ليس فقط في مصر، بل في دول شقيقة أخرى."

كما شدد البيان على "تقدير السفارة لأبناء المملكة الأردنية الهاشمية، وما يمتلكونه من كفاءة وقدرات متميزة، ليست محل للتشكيك، أو حتى النقاش"، معربةً عن أملها في أن "يحظى الأئمة المصريين، أبناء الأزهر الشريف، منارة الإسلام على مر العصور، بذات الاحترام والتقدير، اللذين طالما عهدناهما من أبناء الشعب الأردني الشقيق."

وكان منصور قد ذكر، في مذكرة بعث بها إلى رئيس الوزراء الأردني، عبدالله النسور، إن "المصلحة الوطنية تقتضي أن يعهد بمهمة الإمامة في المساجد لأبناء الوطن، المعروفين برشدهم والتزامهم بالقيم الأردنية التي نعتز بها"، وأضاف أنه "في حال وجود نقص في عدد الأئمة، يمكن تبني استراتيجية وطنية لتأهيل العدد الكافي من أبناء الوطن."

وتابع بقوله: "لا يخفى عليكم الأوضاع التي تعيشها مصر، وحالة الانقسام التي يعاني منها الشعب المصري، ونخشى أن تنقل حالة الانقسام هذه إلى بلدنا"، بحسب ما جاء في المذكرة، في وقت سابق الاثنين.

 

×