صورة ارشيفية

نجاة رئيس لجنة صياغة الدستور في اليمن من محاولة اغتيال ومقتل نجله واثنين من مرافقيه

نجا رئيس لجنة صياغة الدستور في اليمن الثلاثاء من محاولة اغتيال استهدفته ما اسفر عن مقتل نجله واثنين من مرافقيه، حسبما صرح مصدر امني لوكالة فرانس برس.

وذكر المصدر ان اسماعيل الوزير وهو وزير سابق ورجل قانون مشهور في اليمن، "نجا من محاولة اغتيال استهدفته في حي بير الشايف بوسط صنعاء" الا ان الهجوم "اسفر عن مقتل نجله واثنين من مرافقيه".

كما اسفر الهجوم عن اصابة رئيس مكتب اسماعيل الوزير بجروح.

واكد المصدر الامني ان مسلحين مجهولين استهدفوا موكب اسماعيل الوزير المؤلف من سيارتين بالاسلحة الرشاشة ولاذوا بالفرار.

بدورهم، اكد شهود عيان لوكالة فرانس برس ان المهاجمين كانوا ايضا على متن سيارتين رباعيتا الدفع وقد حصلت اشتباكات بين الطرفين.

وبحسب الشهود، اسفرت الاشتباكات عن اصابات في صفوف المهاجمين ايضا.

ويرئس الوزير لجنة صياغة الدستور التي تقوم بعمل اساسي في اطار المرحلة الانتقالية في اليمن وهو صياغة دستور لدولة اتحادية من ستة اقاليم على اساس مقررات مؤتمر الحوار الوطني الذي اختتم مطلع 2014.

وسبق ان تم اغتيال اثنين من اعضاء هيئة الحوار الوطني، وهما من تيار المتمردين الحوثيين الشيعة.

وشغل الوزير عدة مناصب وزارية في السابق خلال عهد الرئيس علي عبد الله صالح.

ويشهد اليمن موجة مستمرة من العنف والانفلات الامني، لاسيما العنف الناجم عن نشاط تنظيم القاعدة.

 

×