وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية

السعودية تغلق طوارئ مستشفى الملك فهد بعد إصابة 11 ممارساً صحياً بـ'كورونا'

أعلن مصدر طبي سعودي، ان المسؤولين عن مستشفى الملك فهد بجدة غرب المملكة، أغلقوا قسم الطواريء فيه، بعد إصابة 11 ممارساً صحياً بـفيروس "كورونا".

وقال المصدر الطبي، لصحيفة الخبر المحلية، إن 11 ممارساً صحياً أصيبوا بفيروس "كورونا"، منهم 6 بمستشفى الملك فهد و2 بمستشفى الملك عبد العزيز، بالإضافة إلى 3 أطباء، أحدهم منوم بالمستشفى التخصصي، والثاني بالمستشفى الجامعي، والثالث بمستشفى الحرس الوطني.

واضاف أن إدارة المستشفى أعلنت "الاستنفار بعد عزل المصابين ومنحهم مضادات حيوية".

وأشار إلى أن مستشفى الملك فهد اضطر أمس الإثنين، لإغلاق قسم الطوارئ خشية تزايد حالات الإصابة بالفيروس، وإحالة المرضى إلى مستشفيي الملك عبد العزيز والثغر.

وكانت وزارة الصحة السعودية، أعلنت مساء أمس الإثنين عن تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بـ"كورونا" بمحافظة جدة، منها 3 حالات لمواطنين يعمل اثنان منهم في القطاع الصحي، فيما كانت الحالة الرابعة لمقيم (33 عاماً) ولا توجد لديه أعراض للمرض.

وسجلت وزارة الصحة السعودية الأحد، ارتفاع عدد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس "كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إلى 65 شخصاً خلال العامين الماضيين.

وينتمي الفيروس الجديد الذي عرفته منظمة الصحة العالمية باسم "متلازمة الشرق الأوسط التنفسية" (ميرس) إلى فصيل الفيروسات التي أدّت إلى متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) التي تسبّبت بوفاة نحو 800 شخص حول العالم في 2003.

 

×