مستشفى الملك فهد في الهفوف

تسجيل اربع اصابات جديدة بفيروس كورونا في السعودية خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة السعودية مساء الاثنين تسجيل اربع اصابات جديدة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية، ليرتفع بذلك الى 175 شخصا اجمالي عدد الذين اصيبوا بهذا الفيروس في المملكة.

وسجلت الحالات الاربع في مدينة جدة (غرب)، وذلك غداة اعلان الوزارة عن وفاة مواطنين سعوديين اثر اصابتهما بالفيروس في المدينة نفسها، ما رفع اجمالي عدد المتوفين من جراء الفيروس في المملكة الى 66 شخصا.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني انه "في اطار اعمال التقصي الوبائي والمتابعة المستمرة التي تقوم بها وزارة الصحة لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية تعلن عن تسجيل اربع حالات بالفيروس بمحافظة جدة".

واشار البيان الى ان الحالة الاولى هي "لمواطن يعمل بالمحال الصحي يبلغ من العمر 28 عاما ويتلقى العلاج بالعناية المركزة"، والثانية "لمواطن يبلغ من العمر 35 عاما وليست لديه اعراض"، فيما الحالة الثالثة "لمواطنة تعمل بالمجال الصحي، تبلغ من العمر 32 سنة وليست لديها اعراض"، بينما الحالة الرابعة فسجلت "لمقيم يبلغ من العمر 33 سنة وليست لديه اعراض".

من جهتها افادت صحيفة سبق الالكترونية ان وزارة الصحة قامت باغلاق "قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد العام بجدة"، في اجراء احترازي بعد تزايد الحالات المصابة بفيروس كورونا في مدينة جدة.

واشارت الصحيفة الى انه "تم احالة مرضى المستشفى (الملك فهد) الى مستشفيات الملك عبدالعزيز والثغر بنفس المدينة".

وسرت حالة من الخوف بين اوساط مواطنين ومقيمين قاطنين مدينة جدة الساحلية في اعقاب الانباء عن تزايد عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا.

وقال المواطن ناصر ابو محيا (40 عاما) لوكالة فرانس برس "كنت في مسشتفى الملك فهد العام مع ولدي صباح أمس (الاثنين)، ونصحني عاملون فيه بالابتعاد عن قسم الطوارئ مهما كلف الامر"، مؤكدا ان "المستشفى يكاد يكون خاويا من المراجعين الا من بعض الموظفين والكادر الطبي".

لكن إدارة المستشفى دعت المواطنين والمقيمين الى "عدم الاندفاع خلف الشائعات المغرضة"، مشددة على انه "تم اتخاذ كافة الاجراءات للحد من انتشار العدوى حسب معايير منظمة الصحة العالمية". كما طالبت المرضى بالحرص على "النظافة العامة، وغسل اليدين والحد من كثرة المرافقين".

وظهر كورونا للمرة الاولى في ايلول/سبتمبر 2012 في السعودية، اول بؤرة للفيروس والاكثر اصابة به حيث سجلت 175 حالة بينها 66 وفاة.

وفي آخر تقرير لها، اوضحت منظمة الصحة العالمية على موقعها الالكتروني انه حتى 28 شباط/فبراير بلغ عدد الاصابات المسجلة بفيروس كورونا في مختلف انحاء العالم 184 بينها 80 حالة وفاة.

وليس هناك حتى الان لقاح لهذا الفيروس. وبحسب دراسة نشرت نهاية شباط/فبراير في الولايات المتحدة، فقد يكون فيروس كورونا ينتقل عبر الجمال.

وكورونا من سلالة فيروس سارس المسبب للالتهاب الرئوي الحاد والذي تسبب بوفاة 800 شخص في العالم العام 2003.

 

×