مخيم الزعتري للاجئين السوريين شمال الاردن

إصابة 22 شرطياً ودركياً أردنياً خلال تصديهم لـ'أعمال شغب' بمخيم الزعتري

أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية أن 22عنصراً من رجال الأمن وقوات الدرك أصيبوا بجروح خلال تصدّيهم، مساء أمس السبت، لـ"أعمال شغب افتعلها لاجئون سوريون" في مخيم الزعتري بصحراء محافظة المفرق شمال شرق البلاد.

وقالت المديرية في بيان ثان صدر في وقت متأخر من ليل أمس السبت إن "قوة من رجال الدرك ورجال الأمن الأمن فرّقوا أعمال شغب افتعلها لاجئون سوريون في مخيم الزعتري، أصيب على اثرها 22 عنصراً من قوات الدرك ومن عناصرها بجروح، جرّاء إلقاء الحجارة عليهم ".

ولفت إلى أنه "جرى كذلك اسعاف ثلاثة لاجئين سوريين للمستشفى وحالتهم مستقرة ".

وكانت مديرية الأمن العام الأردنية أعلنت ، أن 11 عنصراً من رجال الأمن وقوات الدرك أصيبوا بجروح خلال تصدّيهم، مساء أمس السبت، لأعمال شغب افتعلها لاجئون سوريون في المخيم .

وأوضحت أن سبب المشكلة يعود إلى "اكتشاف رجال الأمن هروب عدد من اللاجئين السوريين من المخيم، وعندما منعوهم تصدى لهم لاجئون سوريون آخرون من داخل المخيم واندلعت أعمال الشغب".

وأشار البيان إلى أن "مثيري الشغب أشعلوا 6 خيم وكرافانين، تم إطفاؤها، ولم ينتج عنهم أية إصابات تذكر".

ويقطن مخيم الزعتري حوالي 150 ألف لاجئ سوري.

ويقول الأردن إنه يستضيف 650 ألف لاجئ سوري على أراضيه.

 

×