العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني

العاهل الاردني يزور الفاتيكان الاثنين لبحث الاوضاع في المنطقة مع البابا

اعلن الديوان الملكي في بيان ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني سيتوجه الى الفاتيكان بعد غد الاثنين في "زيارة عمل" يجري خلالها محادثات مع البابا فرنسيس حول مستجدات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط.

وقال البيان الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه اليوم السبت، ان الملك عبد الله سيجري محادثات مع البابا فرنسيس "تتناول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها والقضايا المتصلة بتعزيز التعاون والحوار والتعايش الاسلامي- المسيحي اضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة". 

واضاف البيان ان العاهل الاردني سيتوجه بعد ذلك الى فيينا للقاء الرئيس النمساوي هاينز فيشر وكبار المسؤولين الثلاثاء "لبحث آفاق تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، إضافة إلى تناول مجمل التطورات في الشرق الأوسط والعالم". 

وتعود آخر زيارة للعاهل الاردني الى الفاتيكان الى 29 من اب/اغسطس الماضي.

 واعلن البابا فرنسيس في الخامس من كانون الثاني/يناير الماضي انه سيزور الاراضي المقدسة من 24 الى 26 ايار/مايو المقبل في رحلة تشمل ثلاث محطات هي عمان وبيت لحم والقدس. 

وسيبدأ البابا رحلة الحج بزيارة الى الاردن في 24 ايار/مايو، هي الأولى منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية. وقال الديوان الملكي الاردني انه سيبحث مع الملك عبد الله في "تطورات الاوضاع في الشرق الاوسط".

ويقيم البابا بعد ذلك قداسا في ستاد عمان قبل ان يتوجه مساء الى المغطس (50 كلم غرب عمان حيث عمد يسوع المسيح على يد يوحنا المعمدان)، حيث سيتناول العشاء مع مجموعة من اللاجئين السوريين والفقراء والمعوقين وسكان الضواحي. 

وستقوم ثلاث مروحيات اردنية بنقل البابا والوفد المرافق له الذي يتألف من ثلاثين شخصا إلى بيت لحم لاستكمال زيارته للأراضي المقدسة.

وكان البابا يوحنا بولس الثاني قام في 2000 بزيارة الاراضي المقدسة لستة ايام بينما قام خليفته بنديكتوس السادس عشر بزيارة استمرت خمسة ايام في 2009.

 

×