×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

جامعة القاهرة تقرِّر دخول قوات الشرطة الحرم الجامعي لحماية الطلاب والمنشآت

قرَّرت جامعة القاهرة، مساء اليوم الخميس، دخول قوات الشرطة داخل الحرم الجامعي اعتباراً من يوم غد الجمعة لحماية الطلاب والمنشآت.

وجاء ذلك في ختام اجتماع مجلس عمداء الجامعة الذي استمر عدة ساعات، وخُصص لبحث تداعيات أعمال العنف على العملية الدراسية.

وقال نائب رئيس الجامعة الدكتور عز الدين أبو ستيت، في مداخلة مع إحدى الفضائيات المصرية، إن "قرار دخول قوات الشرطة وتمركزها بصفة مستمرة داخل الحرم الجامعي جاء بسبب الإرهاب الذي يستهدف الجامعة"، مشيراً إلى أن الشرطة ستظل متواجدة إلى حين عبور هذه الفترة الصعبة.

وأضاف أبو ستيت ان "الأمن الإداري سيظل موجوداً داخل الجامعة إلى جانب الداخلية"، مؤكداً أن تأجيل الدراسة غير وارد "لأنه إذا تم تأجيلها سيعنى الاستجابة لتحقيق أهداف هؤلاء المجرمين".

من جهتها طالبت عميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة الدكتورة هالة السعيد، في تصريح للصحافيين، الدولة باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية الجامعة والطلاب.

وقالت السعيد، بحسب موقع "اليوم السابع"، إن "لم تستطع الدولة حماية الجامعات فلتغلقها"، وأشارت إلى أن مجلس عمداء الجامعة، طالب بتوفير كافة الإجراءات الأمنية للطلاب والجامعة.

وأضافت أنها طالبت بإخلاء المنطقة المحيطة بجامعة القاهرة من سائقي سيارات نقل المواطنين والباعة الجوالين لأن واجهة الجامعة مشوهة بسببهم.

وتأتي التطورات عقب يوم واحد من وقوع ثلاثة انفجارات بمحيط جامعة القاهرة، أسفرت عن مقتل مفتش مباحث مديرية أمن الجيزة العميد طارق المرجاوي وإصابة خمسة آخرين.