صورة ارشيفية

السعودية توافق على زيارة مواطنيها لأبنائهم المسجونين في العراق

أعلن السفير السعودي لدى الأردن، سامي الصالح، أن الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز وافق على زيارة الراغبين من أهالي السجناء في العراق أبناءهم في السجون العراقية.

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية، اليوم الخميس، عن الصالح، قوله إن الزيارة ستتم عبر اتفاق بين الهلال الأحمر السعودي والهلال الأحمر العراقي، وأنه سيتم تحديد آليتها والوقت المحدد بإشرافهما.

وأضاف الصالح أنه تلقى عددا من طلبات أهالي السجناء أثناء مقابلته لهم في مكتبه بعمان الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن سفارته وضعت الطلبات التي تقدم بها الأهالي محل الإهتمام وقامت على الفور بمخاطبة الصليب الأحمر والخارجية العراقية بشأنها.

وكان رئيس الشؤون الخارجية في الهلال الأحمر السعودي، الأمير بندر بن فيصل كشف عن تنسيقٍ يجري لإتمام زيارة 40 شخصاً من أسر السجناء العراقيين في السجون السعودية المملكة للإطمئنان على ذويهم، وذلك بعد تلقي الرئيس العام للهلال الأحمر السعودي، الأمير فيصل بن عبدالله آل سعود، طلباً من الهلال الأحمر العراقي بهذا الشأن وموافقته بعد الرفع لوزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف، الذي وافق بدوره على الزيارة.

ويُقدّر عدد السجناء السعوديين الموجودين داخل السجون العراقية وكان من المفترض أن يتم إطلاق سراحهم بموجب الاتفاقية الأخيرة 66 سجيناً من بينهم 39 سجيناً يُفترَض نقلهم لإكمال محكومياتهم في المملكة و27 سجيناً سيشملهم قرار عفو.