اضرار بعد هجوم انتحاري في كركوك

العراق: ستة قتلى في هجوم انتحاري بحزام ناسف ضد متطوعين للجيش في كركوك

قتل ستة متطوعين للجيش العراقي واصيب 14 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف الاربعاء مركزا للتطوع في كركوك شمال بغداد، حسبما افاد مصدر عسكري وكالة فرانس برس. 

وقال اللواء محمد خلف الدليمي في الجيش العراقي ان "ستة متطوعين للجيش قتلوا واصيب 14 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مركزا للتطوع للجيش". وكانت حصيلة اولى تحدثت عن مقتل ستة متطوعين وجرح ستة آخرين في هذا الهجوم.

واضاف ان "الانتحاري فجر نفسه حوالى العاشرة (7:00 ت غ) وسط حشد للمتطوعين عند مركز للتطوع تابع لمقر للجيش في ناحية الرياض" غرب مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد).

 واكد الطبيب محمد الجبوري في مستشفى الحويجة حصيلة الضحايا.

ومحافظة كركوك من المناطق المتوترة وتشهد اعمال عنف شبه يومية.

في كربلاء، اصيب ثلاثة من عناصر الشرطة بينهم ضابط برتبة عقيد بجروح في هجوم مسلح في منطقة سيف سعد جنوب كربلاء (100 كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وتتزامن الهجمات التي تشهد تصاعدا هو الاسوأ منذ موجة الصراع الطائفي بين عامي 2006 و2008 وسقط خلالها عشرات الآلاف من القتلى، مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة في الثلاثين من الشهر الحالي.

والتوتر بين العرب السنة والحكومة التي يقودها غالبية شيعية والازمة التي تعيشها سوريا من الاسباب الرئيسية لتردي الاوضاع الامنية في البلاد.

ودعا محللون ودبلوماسيون السلطات العراقية الى التواصل مع العرب السنة بهدف تقويض نشاط الجماعات المسلحة، لكن القادة السياسيين رفضوا هذا الامر مع اقتراب موعد  الانتخابات.

وقتل اكثر من 2200  شخصا في اعمال عنف متفرقة في عموم العراق خلال الفترة الماضية من العام الحالي، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية.

 

×