الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مراسم في صنعاء

ايران ترفض اتهامات اليمن بالتدخل في شؤونه

رفضت ايران الاربعاء اتهامات وجهها الرئيس اليمني الى طهران بدعم الانفصاليين الجنوبيين والحوثيين في شمال البلاد، مشددة على انها "اتهامات لا اساس لها".

ونقلت وكالة الانباء الطلابية عن مرضية افخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية ان "اتهامات التدخل في الشؤون الداخلية اليمنية لا اساس لها".

وقالت افخم ان "اتهامات لا اساس لها تطلق بانتظام وهي غير دقيقة. مثل هذه التصريحات تطلق بينما التدخلات في اليمن مستمرة وكذلك نشاطات بعض دول المنطقة المخالفة لمصالح وامن هذا البلد"، في اشارة واضحة الى السعودية.

واتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الاثنين ايران بدعم الانفصاليين الجنوبيين والحوثيين في شمال البلاد داعيا طهران الى "رفع يدها عن اليمن" والى وقف دعمها ل"التيارات المسلحة والمشاريع الصغيرة".

وقال "للأسف لا يزال تدخل إيران قائما، سواء بدعمها الحراك الانفصالي أو بعض الجماعات الدينية في الشمال".

وفي كانون الثاني/يناير 2013 اعلنت السلطات اليمنية انها اعترضت سفينة قادمة من ايران محملة بالاسلحة لمساعدة الاقلية الزيدية الشيعية المتمردة في شمال البلاد.

واتهم مسؤولون يمنيون ايران في الماضي بتشجيع الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال.

وطلبت المتحدثة من الحكومة اليمنية "التحرك بجدية لتوقيف ومعاقبة المسؤولين عن قتل" الدبلوماسي الايراني علي اصغر اسدي في كانون الثاني/يناير الماضي في صنعاء والافراج عن الدبلوماسي الايراني احمد نيكبخت الذي خطف في تموز/يوليو 2013 في صنعاء على يد مجموعة من تنظيم القاعدة.

 

×