×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

مصر ترحب بقرار بريطانيا بالتحقيق في نشاطات "تنظيم الإخوان"

أعلنت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء، عن ترحيبها بقرار الحكومة البريطانية بمراجعة سياسات ونشاطات جماعة "الإخوان المسلمين"، في ضوء إعلان عدد من الدول العربية، من بينها مصر والسعودية، الجماعة "تنظيماً إرهابياً."

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطي، إن "مصر ترحب بقرار بريطانيا البدء في إجراء تحقيقات عاجلة حول الدور الذي تقوم به جماعة الإخوان المسلمين، انطلاقاً من الأراضي البريطانية، ومدى ارتباط تنظيم الإخوان المسلمين بأعمال العنف والتطرف ."

وأعرب المتحدث باسم الخارجية المصرية، عن أمله في أن "يتم التعامل مع هذا الأمر بالجدية، والاهتمام اللازمين"، دون أن يورد البيان مزيداً من التفاصيل.

وكانت الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، روزماري ديفيس، قد أكدت، أن رئيس الحكومة، ديفيد كاميرون، طلب "إجراء مراجعة حكومية داخلية لفلسفة الإخوان المسلمين، والأنشطة التي يقومون بها."

وتضمن قرار كاميرون كذلك إجراء مراجعة لمدى تأثير سياسات جماعة الإخوان على المصالح الوطنية للمملكة المتحدة في الداخل والخارج، على حد سواء، إضافة إلى مراجعة سياسة الحكومة البريطانية تجاه الجماعة.

ومن المقرر أن يقود التحقيقات بملف الإخوان السفير البريطاني لدى السعودية، السير جون جنكينز، على أن يتم الأخذ بآراء وتقييمات سفارات المملكة المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك الوكالات الأمنية البريطانية، إضافة إلى تقييمات خبراء مستقلين، وحكومات المنطقة.

ولفتت تقارير إعلامية بريطانية إلى أن قرار كاميرون بمراجعة نشاطات جماعة الإخوان، جاء على خلفية ادعاءات بضلوع الجماعة في الهجوم على حافلة سياحية في مصر، في فبرايرالماضي، أسفر عنه مقتل ثلاثة بريطانيين، إضافة إلى تزايد المخاوف من تنامي دور جماعة الإخوان في بريطانيا.

 

×