×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وجود قوات درك أردنية في البحرين بموجب اتفاقيات أمنية

الوزيرة رجب تكشف عن وجود ومهام الدرك الأردني بالبحرين

قالت المتحدثة باسم الحكومة البحرينية ووزيرة الإعلام الدكتورة سميرة رجب، بأن قوات الدرك الأردنية المتواجدة في المنامة، لا علاقة لها بأزمة البحرين .

وجاءت تصريحات رجب، عقب محاضرة لها في معهد الإعلام الأردني في العاصمة عمان، حول "الأوضاع الراهنة في البحرين والخليج،" أكدت فيها وجود قوات درك أردنية في البحرين بموجب اتفاقيات أمنية.

وأحدثت تلك التصريحات التي أدلت بها في المحاضرة، إرباكا في الأوساط الرسمية الأردنية والإعلامية لساعات، حيث تداولت بعض المواقع الإخبارية المحلية الخبر ومن ثم قامت بسحبه.

في الأثناء، قالت رجب: "ملخص الموضوع أن قوات الدرك الأردنية لا علاقة لها بأزمة البحرين .. وقلت إنه إن كانت هناك قوات درك أردنية فهي موجودة بموجب اتفاقيات تعاون أمني وبرامج تدريب."

وحول تواجد قوات الدرك تلك على الأرض جددت قولها: "لاعلاقة لها بما تشهده البحرين من احتجاجات."

كما لم يصدر تعليق من الحكومة الأردنية، إلا في وقت لاحق من مساء الثلاثاء، حيث قال وزير الإعلام الأردني، إن التعاون الأمني مع البحرين قديم ومستمر.

وأضاف المومني لموقع الشبكة بعد محاولات متكررة للاتصال معه، أن العلاقات الأمنية مع دولة البحرين الشقيقة مستمرة منذ فترة طويلة من الزمن، مُحدداً ذلك "في مجال تبادل الخبرات والتدريب."

وأبدى الوزير المومني استغرابه، مما قال إنه نقل الخبر بالتلميح الى حديث وزيرة الاعلام البحرينية، وكأن افراد الدرك يشاركون في أعمال خارج نطاق التدريب" على حد تعبيره.

وأكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية خالد الكلالدة، أن الحديث هنا عن قوات للتدريب، على غرار اتفاقيات أبرمتها الحكومة الأردنية مع كل من العراق وليبيا في وقت سابق.