×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

جماعة 'أنصار بيت المقدس' تتبنى استهداف حافلة للجيش المصري شمال سيناء

تبنّت جماعة "أنصار بيت المقدس"، اليوم الأحد، الهجوم على حافلة للجيش المصري في شمال شبه جزيرة سيناء، والذي أسفر عن مقتل جندي وإصابة 3 آخرين بجروح.

وأعلنت الجماعة، عبر حساب منسوب لها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، مسؤوليتها عن هجوم استهدف حافلة تابعة للقوات المسلّحة بالشيخ زويِّد، وتفجير مدرّعة بعبوة ناسفة.

وقالت "تم استهداف حافلة جنود الشيخ زويِّد وقتل وإصابة العديد بفضل الله، وتم تفجير مدرّعة بعبوة ناسفة، فلا تتعجلوا بسرادق العزاء وشاهدوا ماذا سيحدث".

وكان الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب أحمد محمد علي أعلن، عبر صفحته على موقع (فيسبوك) في وقت سابق اليوم، إنه "في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم أطلق مجهولون النار على أتوبيس تابع للقوات المسلّحة في المنطقة الواقعة بين الشيخ زويّد والخروبة، ما أسفر عن مقتل المساعد تهامي السيد تهامي، وإصابة 3 أفراد من الأمن المركزي".

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "اليوم السابع"، في وقت سابق، عن شهود ومصادر طبية قولهم، إن "4 مجنّدين بالقوات المسلحة أصيبوا اليوم الأحد على طريق العريش - رفح إثر هجوم إرهابي استهدف قافلة أمنية".

وأعقب الهجوم إغلاق الطريق وحالة استنفار أمني بالمنطقة.

ويقوم متشدّدون وخارجون على القانون، منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو 2013، باستهداف عناصر من الجيش والشرطة وبشن هجمات على مراكز أمنية ومصالح حيوية راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح.