×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

حرق العلم الإسرائيلي في مظاهرة بتونس بمناسبة يوم الأرض

قام متظاهرون تونسيون، اليوم السبت، بحرق العلم الإسرائيلي وسط تونس العاصمة، وذلك خلال مظاهرة اندرجت ضمن إطار فعاليات إحياء الذكرى 38 لـ"يوم الأرض" الذي يُصادف يوم 30 مارس من كل عام.

وتجمّع العشرات من أنصار الحزب القومي الناصري "حركة الشعب" التونسية، أمام المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة وسط تونس العاصمة، في مظاهرة للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

ورفع المشاركون في هذه المظاهرة شعارات مندّدة بـ"الإعتداءات الإسرائيلية"، وبـ"التخاذل العربي في دعم القضية الفلسطينية"، ثم أقدم عدد منهم على حرق العلم الإسرائيلي وسط تعالي الزغاريد والتصفيق.

وتحدّث خلال المظاهرة عدد من مسؤولي حركة الشعب التونسية الذين حذّروا من "المخططات الدنيئة والخبيثة التي تستهدف الأمة العربية"، كما شددوا على أهمية التمسّك بـ"خيار المقاومة من أجل تحرير الآراضي العربية المحتلة".

ويُحيي الفلسطينيون في الثلاثين من مارس من كل عام ذكرى "يوم الأرض"، الذي تعود أحداثه إلى العام 1976 إثر قيام السلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية في الجليل، حيث تصدى الفلسطينيون لهذا المخطط بإعلان إضراب عام.

 

×