اقارب 26 اسيرا فلسطينيا يحتفلون باطلاق سراحهم الوشيك في رام الله

اتصالات مكثفة للخروج من ازمة الاسرى الفلسطينيين

قال وزير الاسرى الفلسطيني اليوم السبت ان اتصالات مكثفة تجري للخروج من ازمة المعتقلين الفلسطينيين الذين كان من المفترض اطلاق سراحهم اليوم.

وقال الوزير عيسى قراقع لوكالة فرانس برس ان " الاسرى لن يتم اطلاق سراحهم اليوم، لكن اتصالات مكثفة تجري للوصول الى موقف واضح خلال الساعات القليلة المقبلة".

وكان من المفترض ان يتم  اطلاق سراح الدفعة الرابعة والاخيرة من المعتقلين الفلسطينيين الذين تحتجزهم اسرائيل قبل انفاقية اوسلو التي وقعتها مع منظمة التحرير في العام 1993.

غير ان اسرائيل وحسب ما اعلن مسؤولين فلسطينيين، ابلغت السلطة الفلسطينية امس الجمعة انها لن تفرج عن هذه الدفعة، الامر الذي قد يؤدي الى ازمة جديدة على طريق المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.

وقال قراقع ان وزارة السلطة الفلسطينية ابلغت اهالي المعتقلين الفلسطينيين اليوم انه لن يتم اطلاق سراح ابنائهم اليوم. غير انه اضاف " هذا لا يعني انه لن يتم اطلاق سراح الاسرى نهائيا، وقد يتم اطلاق سراحهم خلال الايام المقبلة".

وكانت الادارة الاميركية توصلت الى اتفاق بين الفلسطينيين والاسرائيليين، يقضى بان تقوم اسرائيل باطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين المحتجزين قبل اوسلو، على اربعة دفعات، مقابل ان تمتنع السلطة الفلسطينية عن التوجه للانضمام الى المنظمات الدولية بعد ان تم الاعتراف بفلسطين دولة غير كاملة العضوية.

واطلقت اسرائيل سراح 78 على ثلاثة دفعات، وابقت  على الرابعة التي تضم 32 معتقلا، منهم من داخل اسرائيل والقدس.

 

×