×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

الخارجية المصرية: هناك حاجة ماسة لإصلاح النظام الدولي الحالي

ذكر بيان لوزارة الخارجية المصرية الجمعة 28 مارس/آذار أن القاهرة أمتنعت عن التصويت على قرار غير ملزم أعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الأزمة الأوكرانية بسبب وجود حاجة ماسة لإصلاح النظام الدولي الحالي.

وجاء في بيان الوزارة أن الأزمة في أوكرانيا تمس النظام الدولي بأسره وتؤثر عليه، وهذا النظام لم يأخذ في اعتباره ما شهده العالم من تطورات على مدار ربع القرن الأخير.

وورد في بيان الوزارة المصرية أنه " ورغم اقتناع مصر بثوابت مبادئ القانون الدولي، وأن الأسلوب الأمثل لحل الأزمات هو اللجوء للسبل الدبلوماسية بعيداً عن التصعيد، فإنها تؤمن أيضاً بأن العالم في حاجة ماسة لعملية شاملة تهدف إلى إعادة صياغة نظامه الدولي ليتلائم مع معطيات الواقع".

وكانت مصر أمتنعت عن التصويت على القرار الذي اعتمدته الجمعية العامة الخميس، بشأن تأكيد سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها وبطلان الاستفتاء الذي تم في القرم 16 مارس الجاري، بشأن انضمامها إلى روسيا، حيث تم اعتماد هذا القرار "غير الملزم" بأغلبية 100 صوت، وامتناع 58 دولة عن التصويت، وتصويت 11 دولة ضد القرار.

 

×