صورة ارشيفية

مسلحون يهاجمون قوات الجيش الليبي المكلفة بفك الحصار عن المنشآت النفطية

هاجم مسلحون ينتمون للمكتب السياسي لإقليم برقة اليوم السبت قوات تابعة للجيش الليبي بمعسكر الحنية بمدينة أجدابيا مما أدى إلى سقوط العشرات من الجرحى من الجانبين .

وتسعى قوات مكتب برقة الذي يتزعمه ابراهيم الجضران لإبعاد القوات الحكومية المكلفة بتحرير المواني النفطية التي يسيطر عليها ويمنع من خلالها تصدير النفط منذ أكثر من ثمانية أشهر .

ويطالب الجضران من خلال هجوم قواته على المعسكر بمغادرة القوات المتواجدة فيه وبخاصة بعد أن قبضت القوات البحرية الأمريكية على الباخرة مورنغ غلوري عقب شحنها بكميات من النفط بقوة السلاح من ميناء السدرة وبطريقة غير شرعية .

وكان البرلمان الليبي قرار تشكيل قوات من 10 مناطق عسكرية بالمنطقتين الشرقية والغربية لتحرير تلك الموانئ .

وأكدت رئاسة أركان الجيش الليبي أن قواتها المتواجدة بالمعسكر مشكلة من جميع المناطق الشرقية ومكلفة بفك الحصار عن الموانئ النفطية ، وحذرت من الاقتراب من معسكراتِ هذه القوات ومواقِعها.

 

×