×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

كتائب القسام: عوامل جوية أدت لكشف نفق جنوب إسرائيل

قللت كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس، مساء اليوم الخميس، من أهمية إعلان الجيش الإسرائيلي كشف نفق أسفل كيبوتس محاذي لغزة، معتبرة أن عوامل جوية أدت إلى كشف النفق.

وقال الناطق بسام كتائب القسام أبو عبيدة، في مؤتمر صحافي ان "اكتشاف النفق جاء بفعل عوامل طبيعية وليس بفعل إنجاز أمني أو استخباري للعدو الصهيوني".

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية، أعلنت مساء اليوم عن إحباط عملية كان نشطاء فلسطينيون يعتزمون تنفيذها عبر نفق تم اكتشافه أسفل كيبوتس إسرائيلي محاذي لجنوب قطاع غزة.

غير أن الناطق باسم القسام، قال إن "هذا النفق ليس حديثاً أو انه جرى احباط عملية بل هو نفق قديم اكتشفه العدو جراء المنخفض الجوي قبل شهرين، وقام المجاهدين بإصلاح النفق إلا أن المنخفض الثاني قبل أيام أدى لانهيار ثان للنفق وقد اكتشفه العدو قبل ثلاثة أيام فقط ".

واعتبر أن "إرادة الله غالبة حتى يطلع العدو على طرف من جهوزية المقاومة لأي معركة قادمة"، معتبراً أن "كل ما تقوم به المقاومة من استعدادا تأتي في إطار الدفاع عن شعبنا في وجه الاعتداءات المتكررة من اغتيالات واعتداءات وإطلاق النار على الصيادين وغيرها من جرائم ضد أهلنا وشعبنا".

وتوعد أبو عبيدة بأن المقاومة الفلسطينية "ستبقى جاهزة وأيديها على الزناد كابسا يلاحق العدو".

وقال "على العدو ألا يفرج كثيراً بما يدعيه من إنجازاات وهميو وعليه أن ينتظر بفارغ الصبر عواقب الاعتداءات على شعبنا"، مضيفاً "المقاومة تعرف طريقها جيداً وكيف تجني ثمنا باهظاً من العدو".

ولم يستبعد أن تستخدم إسرائيل النفق لتبرير هجوم على غزو، قائلاً "نحن نضع كل الاحتمالات في الحسان بما فيها العدوان والمقاومة جاهزة وستلقن العدو درسا".

 

×