عبد الله محمد مرسي

مصر/ إحالة أصغر أبناء مرسي للقضاء بتهمة حيازة وتعاطي المخدرات

أمر المحامي العام لنيابات بنها المصرية بإحالة عبد الله محمد مرسي، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، وأحد أصدقائه، إلى محكمة الجنايات، وذلك بتهمة ضبطهما أثناء تعاطي المواد المخدرة داخل سيارة.

وقال المحامي العام إن التهم تشمل حيازة وتعاطي المخدرات، مضيفا أن القضية أحيلت للمحكمة "بعد الانتهاء من كافة التحقيقات المتعلقة بها والاستماع إلى الشهود, وأفراد قوة الضبط من رجال الشرطة والاطلاع على تقرير الطب الشرعي."

ولفت المحامي إلى أن تقرير الطبيب الشرعي أكد أن لفافتي السجائر بحوزة مرسي وزميله قد اختلط تبغهما بمخدر الحشيش، والمدرج بالجدول الأول من قانون المخدرات، فضلا عن أن تحاليل البول أثبتت تعاطيهما لهذا المخدر.

وتعود قضية توقيف نجل مرسي وصديقه إلى مطلع مارس الجاري، عندما جرى اعتراضها، وفقا للشرطة، بسيارة كانا فيها، وظبطت بحوزتها لفائف التبغ الملفوفة يدويا، وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أنهما "اعترفا بحيازتهما للمخدرات."

وعبدالله هو أصغر أبناء الرئيس المعزول محمد مرسي، وقد سبق أن أثير اللغط حول القضية بعدما أشارت تقارير رسمية سابقة إلى أن نتيجة تحليل عينة البول جاءت "إيجابية"، مما يفيد بتعاطي المتهمين المخدرات، في حين جاءت نتيجة تحليل عينات الدم "عكس ذلك".

في المقابل، ذكر موقع "أخوان أونلاين"، في تقرير له، أن تحليلات الطب الشرعي "أكدت براءة "عبدالله وصديقه، من "التهمة التي لفقتها لهما الشرطة بتعاطي الحشيش"، وفق ما جاء على الموقع التابع لجماعة "الإخوان المسلمين"، التي أعلنتها الحكومة المصرية "تنظيماً إرهابياً" مؤخراً، بينما نفى نجل مرسي التهمة، قائلا إنه لن يسمح لاستخدامه ورقة ضغط على والده.

 

×