سيارة متفحمة في القاهرة

مصر: مقتل خمسة جنود مصريين في اطلاق نار في القاهرة

فتح مسلحون النار على حاجز للشرطة العسكرية السبت في القاهرة ما ادى الى مقتل خمسة جنود مصريين كما افاد التلفزيون المصري.

وياتي الهجوم بعد يومين على هجوم شنه مسلحون على حافلة عسكرية في العاصمة وادى الى مقتل جندي. وقد شن مسلحون عدة هجمات استهدفت قوات الامن منذ عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو.

وقال التلفزيون المصري ان عناصر مجموعة مسلحة اقتحموا حاجزا للشرطة العسكرية في شبرا الخيمة بضواحي شمال القاهرة.

واضاف التلفزيون نقلا عن مصدر امني ان "خبراء المفرقعات نجحوا في ابطال مفعول عبوتين ناسفتين قامت العناصر الإرهابية بزرعها بجوار الكمين بعد اطلاق الرصاص على أفراده ومقتل 5 مجندين".

يشار الى ان اكثر من مئة شرطي وجندي قتلوا في هجمات استهدفتهم في مصر منذ عزل الجيش مرسي.

ووقعت معظم الهجمات في سيناء لكن في الاشهر الماضية وسع المسلحون نطاق عملياتهم لتصل الى العاصمة ودلتا النيل.

وحملت الحكومة المصرية جماعة الاخوان المسلمين المسؤولية عن معظم هذه الهجمات لكن الجماعة نفت اي ضلوع لها.

لكن الهجمات الاقوى وبينها تفجير سيارة في مقر للشرطة في القاهرة واسقاط مروحية عسكرية للجيش في سيناء تبنتهما جماعة انصار بيت المقدس الجهادية الموالية للقاعدة التي تنشط في سيناء.

وقد دفع الجيش المصري بالمزيد من جنوده وآلياته الى سيناء اعتبارا من منتصف العام 2013 لمواجهة الهجمات التي تواصلت بشكل شبه يومي منذ عزل مرسي.

وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر، اعلن الجيش المصري انه قتل 184 "ارهابيا" منذ اب/اغسطس الفائت في شمال شبه جزيرة سيناء.

ومنذ عزل الجيش في 3 تموز/يوليو لمرسي اول رئيس منتخب في البلاد بعد سقوط نظام مبارك، قتل حوالى 1400 شخص معظمهم من انصار مرسي واوقف الاف الاسلاميين اغلبهم من الاخوان المسلمين، حيث يخضع قادتهم حاليا للمحاكمة.

 

×