×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
ضم جميع المساجد والزوايا الأهلية بمصر إلى وزارة الأوقاف

قرار بضم جميع المساجد والزوايا الأهلية بمصر إلى وزارة الأوقاف

قرَّر وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، اليوم الثلاثاء، ضم جميع المساجد والزوايا الأهلية إلى الوزارة، ومنع أي شخص من اعتلاء منابر المساجد لإلقاء خُطب أو دروس دينية من دون الحصول على تصريح من الوزارة.

وقالت وزارة الأوقاف، في بيان، إن "الوزير كلَّف وكلاء الوزارة في المحافظات باتخاذ الإجراءات اللازمة بضم جميع المساجد دعوياً كمرحلة أولى تبدأ بضم كل مسجد يتوفر له إمام وخطيب معيّن أو خطيب مكافأة، وإعداد خطة بشأن إعادة توزيع مقيمي الشعائر والمؤذنين والعمّال على جميع المساجد في كل محافظة بحيث لا يبقى فيها أي مسجد غير خاضع لإشراف الأوقاف في موعد أقصاه شهر".

وأضافت أن "قرار وزير الأوقاف رقم 64 لسنة 2014 تضمّن عدم السماح لأي جمعية أهلية، حتى لو كانت مشهرة ومعتمدة، بجمع أي أموال داخل المسجد، وأنه في جميع الأحوال يُمنع جمع أي أموال بالمساجد خارج إطار القانون واللوائح المنظمة لعمل مجالس الإدارات بالمساجد".

كما أكدت الوزارة أنه "على كل إمام مسؤول مسؤولية شخصية عن مسجده في الحفاظ عليه وعدم تمكين أي شخص مهما كان مكانه أو مكانته من المنبر سواء في الخطب أو الدروس دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف".

وحثَّت الوزارة، المواطنين على عدم دفع أي أموال لأي شخص داخل المسجد أو خارجه من دون الحصول على إيصال رسمي معتمد ووفقاً لما ينظمه القانون.

وتقوم السلطات المصرية حالياً بجهود للتصدي لمحاولات غير المؤهلين في العلوم الدينية من إصدار فتاوى دينية وتوجيه الرأي العام لصالح أفكار ورؤى لا تنسجم مع صحيح الإسلام ووسطيته.

 

×