×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
العفو الدولية تدعو الإمارات لإبطال إدانة طبيب قطري

'العفو الدولية' تدعو الإمارات لإبطال إدانة طبيب قطري حُكم عليه بالسجن

دعت منظمة العفو الدولية، السلطات الإماراتية إلى إلغاء إدانة طبيب قطري صدر بحقه اليوم الاثنين، حكم بالسجن لمدة 7 سنوات، بتهمة الانتماء الى جماعة الاخوان المسلمين، في إطار محاكمة وصفتها بـ"الجائرة".

وقالت المنظمة إن، محمود عبد الرحمن الجيدة، كان اعتُقل قبل أكثر من عام لصلاته المزعومة بجماعة الأخوان المسلمين، وتعرّض للتعذيب وسوء المعاملة في الاعتقال، وحُرم من الاتصال بمحامٍ إثناء احتجازه رهن الاعتقال السرّي، وسُمح له بوصول محدود إلى أحد المحامين أثناء محاكمته، في انتهاك صارخ للمعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

وأضافت أن "الجيدة"، واحد من عشرات سجناء الضمير الذين سُجنوا ظلماً من قبل السلطات الإماراتية في العام الماضي بتهمة ارتباطهم المزعوم بجماعة الأخوان المسلمين في مصر، وتعرّض للتهديد أثناء وجوده في الاعتقال من قبل المحققين باقتلاع أظافره وتعليقه رأساً على عقب حتى الموت.

وقال، سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "حكم السجن المشين بحق الجيدة هو مهزلة ويسخر من ادّعاء الإمارات العربية المتحدة بأنها دولة تقدمية تحترم حقوق الإنسان، وكان اعتُقل من دون أمر قضائي ووضع في الحبس الانفرادي قبل أن يتعرّض للتعذيب وسوء المعاملة ويُجبر على التوقيع على أوراق لم يُسمح له بقراءتها".

وأضاف بومدوحة إن المعاملة التي تعرّض لها "الجيدة" في الاحتجاز "كانت مروعة وتقاعست السلطات الإماراتية عن التحقيق فيها، ويتعيّن عليها إجراء تحقيق مستقل في مزاعم الإساءة التي تعرّض لها وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة".

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قضت بسجن "الجيدة" لمدة 7 سنوات والمواطنين الإماراتيين، عبد الوحيد البادي وسعيد البريمي لمدة 5 سنوات، فيما برّأت الإماراتي الثالث، طاهر التميمي، في القضية نفسها.

 

×