×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
المرزوقي يرفض التعهد بالإستقالة

المرزوقي يرفض التعهد بالإستقالة ويقول إن 'الإرهاب' أعلن الحرب على تونس

رفض الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي، التعهد بالإستقالة من منصبه في حال قرّر الترشح للإنتخابات الرئاسية، معتبراً أن "الإرهاب" يشن حرباً على بلاده.

وقال في حديث بثته القناة التلفزيونية التونسية الرسمية في ساعة متأخرة من مساء اليوم الأحد، إنه لن يستقيل من منصبه الرئاسي، ورأى أنه من السابق لأوانه طرح الترشح للإنتخابات الرئاسية.

وأضاف أنه سينتظر صدور القانون الإنتخابي، كما سيجري المشاورات اللازمة، ثم يُقرر بعد ذلك ما إذا كان سيترشح للإنتخابات الرئاسية أم لا، ولكنه أكد في نفس الوقت أنه "من المستحيل أن يستقيل من منصبه".

وتساءل المرزوقي "لمن سأترك البلاد؟.. ومن هو الشخص الذي سيفهم الملفات، ويدير الجيش، ويُمثل تونس خلال ثلاثة أو أربعة أشهر؟، وبالتالي فإن من يطرح موضوع إستقالتي يُضيع وقته ووقتي في كلام زائد"؟

وأكد في المقابل أنه سيواصل مهامه في الرئاسة "إلى آخر لحظة لأن هذا ما يمليه عليه الواجب الوطني"، دعيا في نفس الوقت إلى ضرورة تنظيم الإنتخابات الرئاسية والتشريعية التونسية قبل شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وتُطالب الأحزاب السياسية الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي بالتعهد بإعلان إستقالته بحال قرّر الترشح للإنتخابات الرئاسية المُقبلة، خاصة وأن رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر كان أعلن انه سيستقيل من منصبه إذا قرر حزبه التكتل الديمقراطي ترشيحه للإنتخابات الرئاسية المرتقبة.

ومن جهة أخرى، إعتبر الرئيس التونسي المؤقت أن الإرهاب "أعلن الحرب" على بلاده، وإعترف بـ"سوء تقدير" الحكومات التونسية السابقة لخطر ظاهرة "الإرهاب" التي بات يُهدد تونس.

وأشار إلى أن مواجهة هذه الظاهرة "لن تكون أمنية فقط، بل تتطلّب محاربة الفقر والجهل والتهميش والتخلّف الفكري والإيديولوجي، وبالتالي القضاء على الأرضية الحاضنة للإرهاب".

 

×