السعودية: منع غير المحجبات والملتزمات بالزي الشرعي من دخول مدارس البنات

قرر قائمون على مؤسسات تعليمية سعودية منع دخول غير المحجبات والملتزمات بالزي الشرعي الى مدارس الفتيات، وعدم السماح للرجال ايضا تجنبا للاختلاط، بحسب صحيفة "مكة" الاحد.

واضافت الصحيفة ان قرار المنع يشمل الطالبات والموظفات والمراجعات غير الملتزمات بالحجاب الشرعي وفقا لتعميم وجهته ادارات المدارس الحكومية.

واضافت ان "جولات مراقبي الخدمات العامة في وزارة التربية والتعليم لعدد من مدارس البنات رصدت تقصيرا في أداء المهام لبعض حراس مدارس البنات والمستخدمين فيها".

وتابعت الصحيفة "الزمت الادارات التعليمية مديرات مدارس البنات بتوجيه حارس وحارسة المدرسة بالتزام أحكام الاسلام والتقيد بالانظمة والتعليمات وقواعد السلوك واجتناب كل ما هو مخل بشرف المهنة".

كما ان الادارات شددت على عدم "السماح بخروج أي طالبة أو موظفة قبل نهاية الدوام والتأكد من البطاقات الشخصية للسائقين (...) وعدم السماح بدخول الرجال إلى المدرسة إلا في ظروف خاصة بعد أخذ الحيطة ضمانا لعدم الاختلاط".

وطالب التعميم "المستخدمات بمساعدة المعلمات المناوبات بمراقبة الطالبات قبل الدوام وبعده".

وتعتمد السعودية تطبيقا صارما للشريعة الاسلامية يمنع الاختلاط بين الذكور والاناث.

وقد اثارت وفاة طالبة جامعية سعودية اوائل الشهر الجاري جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي والصحف في ظل اتهامات لحرس الجامعة بمنع دخول سيارة الاسعاف لانقاذها بذريعة تجنب الاختلاط.

واعادت هذه الحادثة الى الاذهان فاجعة احتراق 15 تلميذة احياء في احدى مدارس مكة قبل 12 عاما عندما منعن من مغادرة حرم المدرسة اثر اندلاع حريق بسبب عدم ارتداء الزي المناسب.

وقال شهود عيان في حينها ان عناصر الشرطة الدينية (هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر) منعن الفتيات اللواتي راوحت اعمارهن بين 12 و 14 عاما من الخروج لانهن غير محجبات ويرتدين العباءات.

 

×